امیر عبداللهیان: المتبنّون لمشروع القرار المعادي لايران مسؤولون عن تداعيات تهديداتهم

حمّل وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، المتبنّين للقرار المعادي لايران في مجلس الحكام بالوكالة الدولية للطاقة الذرية المسؤولية عن كل تداعيات تهديداتهم، مؤكدا بان الاتفاق في فيينا في متناول اليد لو تحلت اميركا والدول الاوروبية الثلاث بالواقعية.

وكتب امير عبداللهيان في تغريدة له على تويتر فجر الاثنين: تشاورنا مع جوزيب بوريل (مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الاوروبي) حول المفاوضات لرفع الحظر وكيفية مواصلة المفاوضات.

واضاف: لو انتهج المتبنّون لمشروع القرار المعادي لايران في (مجلس حكام) الوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA) اسلوب التهديد فانهم سيكونون مسؤولين عن كل تداعيات ذلك.

وقال امير عبداللهيان: نحن نرحب بالاتفاق الجيد والقوي والمستديم. الاتفاق في متناول اليد لو تحلت اميركا والدول الاوروبية الثلاث (المانيا وبريطانيا وفرنسا) بالواقعية.

رمز الخبر 192418

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 4 =