كمالوندي: الوكالة الدولية على علم بالاجراءات في مجمع نطنز

قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، الجمعة، ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية على علم بالاجراءات في مجمع نطنز.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، على الرغم من أن إيران ليست ملزمة بتقديم معلومات إضافية خارج الضمانات، لكنها أبلغت الوكالة منذ بداية أعمال نقل أنشطة من مصنع تساي في كرج إلى أطراف موقع نطنز.

وأضاف، يهدف هذا النقل إلى زيادة عامل الحماية للمنشآت النووية السلمية ويتم ذلك بعلم الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتابع، بالنظر إلى الشفافية الكاملة للاجراءات الإيرانية، فلا شك في أن افتعال الاجواء الإعلامية الصهيونية لن يؤدي إلى الغموض والاستغلال السياسي.

وأضاف، عقب العمليات الإرهابية التي استهدفت العام الماضي مجمع انتاج أجهزة الطرد المركزي في مصنع تساي في كرج، تقرر تشديد الإجراءات الأمنية ، خاصة بالنسبة للمنشآت الحساسة ، لذلك تم زيادة أماكن إنتاج أجهزة الطرد المركزي لزيادة عامل الحماية والأمان فيها.

وتابع، لقد أخفقت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تنفيذ بواجباتها المتعلقة بالضمانات إلى حد أنها لم تتخذ أي إجراء لإدانة الأعمال الإرهابية ضد منشآت إيران.

واضاف، ليس لدى إيران أي التزام بالضمانات للإعلان عن أنشطة تهدف إلى تعزيز القدرات الدفاعية المدنية للمنشآت النووية وإنشاء ورش عمل تحت الأرض لنقل بعض أنشطتها إلى مواقع جديدة، لكنها أبلغت الوكالة بكل هذه الإجراءات المستمرة.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد زعمت اليوم أن إيران كانت تحفر شبكة واسعة من الأنفاق جنوب موقع نطنز النووي وحاولت ابراز النشاط المدني في نطنز على أنه سري وخطير.

رمز الخبر 192482

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 13 =