اللواء سلامي : لن نسمح للعدو المساس بامن البلاد

قال القائد العام للحرس الثوري "اللواء حسين سلامي"، ان العدو يدق على طبول الفتنة لاثارة البلبلة وتاجيج مشاعر المواطنين في ايران؛ لكننا نعلن باننا عازمون على خدمة الشعب والتمسك بروح التضحية والتفاني وسوف لن نسمح للعدو ان يمس امن البلاد.

 جاء ذلك في كلمة اللواء سلامي خلال مراسم تخليد الذكرى الثلاثين لانشاء مقر "ثار الله" التابع للحرس الثوري في العاصمة طهران، بأمر سماحة القائد العام للقوات المسلحة الايرانية "الامام الخامنئي" (حفظه الله)، وتكريم عوائل الشهداء المنتسبين لهذا المقر.

ونوه القائد العام لحرس الثورة الاسلامية، ان العالم يشهد اليوم بوجود قاعدة مركزية رصينة وحافلة بالازدهار والبصيرة والتي تواصل المضي على نهج ستراتيجي مستديم لمواجه خندق الكفر والظلم؛ مؤكدا ان العدو بات يدرك بان هزائمه المتكررة ولاسيما داخل البلاد الاسلامية، تاتيه من هذه المنطقة.

واعتبر اللواء سلامي بان عاصمة الجمهورية الاسلامية طهران، مرسى السلام والاستقرار في البلاد؛ مضيفا ان هذه المدينة الصامدة بثقلها على الصعيد الدولي ودورها العالمي ورجالها الاذكياء والواعين، برهنت على انها استطاعت ان تجتاز الصعاب باقتدار  وشموخ. 

وطالب القائد العام للحرس الثوري، كافة الجهات والمسؤولين المعنيين بشؤون الامن في البلاد، على تكثيف الجهود والعمل المضاعف من اجل توفير السلام والامن والاستقرار للمواطنين.

واضاف : يجب ان نتبع (في هذا السياق) تعليمات قائد الثورة الاسلامية ونحقق تطلعاته؛ مبينا ان الشعب الايراني يعلم بان سماحته لايريد لهذا المجتمع الا السعادة والازدهار والامن والاستقلال والحرية والكرامة.

رمز الخبر 192499

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =