رئيس الجمهوریة يعزي بوفاة عدد من المواطنين الأفغان جراء الزلزال الأخير

بعث رئيس الجمهورية برقية تعزية الشعب الافغاني المسلم يعزي فيها بوفاة عدد من المواطنين الأفغان في حادث الزلزال الاخير وأكد أن إيران حكومة و شعبا تقف إلى جانب افغانستان.

ووصف رئيس الجمهورية مقتل عدد من ابناء الشعب الافغاني المسلم في حادث الزلزال بانه مأساوي وحزين وأكد أن ايران حكومة وشعبا تقف إلى جانب افغانستان.

واكدآية الله السيد إبراهيم رئيسي أنه أوكلت مهمة إلى جمعية الهلال الأحمر لتكون فاعلة قدر الإمكان في عملية مساعدة ضحايا الزلزال في افغانستان.

وأضاف رئيس الجمهورية في هذه البرقية: "إن خبر الزلزال الذي ضرب شرق أفغانستان وأسفر عن مقتل عدد من أبناء الشعب الافغاني كان مفجعًا ومحزنًا. أتقدم بأحر التعازي للشعب الافغاني على هذا الحادث المأساوي ، وأطلب رحمة الله وغفرانه للضحايا."

وقال رئيسي إنني آسف للغاية لأن الاحتلال الأمريكي أعاق منذ سنوات تطوير البنى التحتية في أفغانستان ، مما جعل من الصعب اليوم تقديم الإغاثة لضحايا الزلزال.

قال مصدر في الحكومة الأفغانية إن عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب جنوبي شرقي أفغانستان ارتفع إلى أكثر من 1500 قتيل وأكثر من ألفي جريح، وقد دعت هيئات إنسانية دولية إلى تجاوز القيود الغربية على التعامل مع حكومة طالبان من أجل إغاثة المنكوبين.

وأدى الزلزال الذي ضرب ولايتي بكتيكا وخوست صباح الأربعاء، إلى تدمير مئات المنازل، منها 600 منزل في خوست وحدها، وتشريد آلاف المتضررين وسط مخاوف من تعثر الإغاثة.

رمز الخبر 192516

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =