أمير عبداللهيان يؤكد ضرورة تعزيز الاواصر بين الشعبين الايراني والتركي

استعرض وزير الخارجية الإيراني ، حسين أمير عبد اللهيان ،  نهج السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في توسيع العلاقات مع جيرانها ، واكد على ضرورة تعزيز الاواصر بين الشعبين الايراني والتركي.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان مع نظيره التركي مولود جاويش اوغلو في مبنى وزارة الخارجية التركية في انقرة حيث تباحثا بشأن القضايا الاقليمية والدولية التي تهم البلدين.

واستعرض وزير الخارجية الإيراني نهج السياسة الخارجية لحكومة الجمهورية الإسلامية الايرانية في مجال توسيع العلاقات مع الجيران ، وأشار إلى المكانة الخاصة لتركيا في اطار سياسة الجوار واشار الى القواسم المشتركة الثقافية والدينية والتاريخية، مؤكدا ضرورة تعزيز الاواصر بين الشعبين وصون المصالح المشتركة.

واكد حسين امير عبداللهيان، خلال المباحثات عزم الجمهورية الاسلامية الايرانية على تنشيط الآليات الفعلية للعلاقات بين البلدين ومن بينها اللجنة العليا للتعاون واللجنة الاقتصادية المشتركة واللجان القنصلية والجمركية والحدودية والامنية والاعلامية، كما دعا الى رفع مستوى التبادل التجاري والاقتصادي لاسيما في مجالات الشحن والطاقة والسياحة والاستثمارات والمحاصيل الزراعية والصناعية والابحاث العلمية والتقنية بالاضافة الى تعزيز التعاون في المنظمات الاقليمية.

ووصف وزير الخارجية الإيراني القضايا المتعلقة بالبيئة ، لا سيما في مجال الموارد المائية ، وكذلك مشاكل الغبار بانها حساسة ومهمة، واشار الى الاجتماع الذي سيعقد في طهران في المستقبل القريب ، واعتبر من المهم حضور ممثل الحكومة التركية فيه بهدف دراسة ووضع إجراءات مشتركة للتعامل مع هذه الامور على المستوى الإقليمي.

كما شدد أمير عبداللهيان على ضرورة حماية البلدين من المؤامرات والعراقيل المغرضة التي يقوم بها الكيان الصهيوني غير الشرعي ، مؤكدا على العلاقات العميقة والمتجذرة بين البلدين وتعزيز العلاقات والمشاورات بين كافة المؤسسات السياسية والأمنية للجمهورية الإسلامية الايرانية وتركيا.

وأطلع وزير الخارجية الإيراني نظيره التركي على مستجدات المحادثات النووية ورفع الحظر.

*وزير الخارجية التركي

من جانبه شكر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش اوغلو، وزير الخارجية الإيراني على زيارته لأنقرة وأعرب عن ارتياحه للاتجاه المتزايد للتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين في الأشهر الأخيرة ، وهو الهدف الذي حدده رئيسا لتحسين العلاقات معتبرا عقد الاجتماع الـ 29  للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين في المستقبل القريب بانه مؤثر في تحسين مستوى التعاون.

ومن بين القضايا التي ناقشها الوزيران؛ التطورات في سوريا في إطار آلية أستانا وقضايا القوقاز وتنسيق أوثق في مبادرة 3+3  والدفاع عن القضية الفلسطينية والحفاظ على الهوية الإسلامية للقدس الشريف ومحاولة وقف الحرب في أوكرانيا ومعارضة تركيا للعقوبات الأمريكية غير القانونية ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية.

وخلال الاجتماع ، قدم أمير عبد اللهيان مشروع وثيقة البرنامج الشامل للتعاون طويل الأمد بين البلدين إلى وزير الخارجية التركي لدراسته من قبل الجانب التركي في جدول اعماله.

رمز الخبر 192555

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =