امير عبداللهيان: مواقف ايران وسوريا متطابقة تجاه تطورات المنطقة

وصف وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا بانها متطابقة تجاه تطورات المنطقة

وقال أمير عبداللهيان ، خلال لقائه مع وزير الخارجية السوري فيصل المقداد ، اليوم السبت في دمشق: نعتقد بان زيارة الرئيس السوري بشار الأسد الأخيرة لإيران ، ولقاءاته مع قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية والمسؤولين الاخرين بانها كانت تاريخية ومصيرية.

واعتبر وزير الخارجية الايراني، مواقف إيران وسوريا بانها متطابقة تجاه التطورات الإقليمية وقال: أود التأكيد على أن زيارة الرئيس السوري بشار الأسد لطهران تعتبر نقطة تحول في العلاقات بين البلدين.

واضاف أمير عبداللهيان: لا شك أن العلاقات بين إيران وسوريا استراتيجية وان زيارات وفود رفيعة المستوى من البلدين تظهر عمق هذه العلاقات.

وقال: نحن سعداء بتحسن مستوى السياحة بين طهران ودمشق ونرى أن السياح والزوار يسافرون إلى البلدين.

وتابع رئيس الجهاز الدبلوماسي الإيراني: نشعر بالسرور بأن سوريا تخطت مراحل الحرب والأزمة ، ونحيي كل الشهداء الإيرانيين والسوريين الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن مراقد اهل البيت (ع) ومحاربة الإرهابيين.

*وزيرر الخارجية السوري

من جانبه أشار وزير الخارجية السوري إلى تطابق وجهات النظر السورية الإيرانية إزاء التطورات في المنطقة مؤكداً ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي بين سورية وإيران لتجاوز آثار الاجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على البلدين من قبل الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها الغربيين والتي تمثل أبشع أنواع الإرهاب مشدداً في هذا السياق على أهمية تفعيل التعاون في الإطار الثنائي والمنظمات الإقليمية والدولية ومتعدد الأطراف لفضح ومواجهة هذه الإجراءات اللاإنسانية .

وعبر الوزير المقداد عن دعم سورية للموقف الإيراني المبدئي بشأن الملف النووي محملاً الولايات المتحدة مسؤولية عدم توقيع الاتفاق حتى الآن .

وأشاد الجانبان بالتنسيق والتشاور المنتظم القائم بين البلدين مؤكدين أهمية استمراره لمواجهة المخططات الغربية التي تستهدف سورية وإيران ولبحث سبل التعامل مع التطورات في المنطقة ولا سيما في ظل الظروف التي تمر بها حالياً.

رمز الخبر 192597

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 12 =