رئيس الجمهورية: اي خطأ ترتكبه اميركا وحلفاؤها سيواجَه بردّ قاس وباعث على الندم

اكد الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم أقوى من أي وقت مضى ، وقال: أن أي خطأ يرتكبه الأميركيون وحلفاؤهم في المنطقة والعالم سيواجه برد قاس وباعث على الندم.

واضاف آية الله رئيسي في كلمته مساء الخميس في حشد جماهيري لأهالي مدينة كرمانشاه في استاد الإمام الخميني (رض) : إن الشعب الايراني العظيم لا يقبل أي نوع من انعدام الأمن والأزمة في المنطقة ، وان الشعوب الإسلامية في المنطقة مستاءة جدا من العلاقات المهينة لحكوماتها مع اميركا والتي ادت إلى نهب ثروات بلدانها.

وأشار إلى أن القدرات العسكرية واقتدار الجمهورية الإسلامية الايرانية اليوم صانعة للامن في المنطقة، وقال: لا ينبغي أن يكون الكيان الصهيوني طامعا بمنطقة الشرق الأوسط وآسيا ، ولا يمكن أن تكون له علاقات طبيعية في المنطقة.

واعتبر تدخلات بعض الدول في شؤون المنطقة بانها لا تؤدي سوى الى خلق الازمات ذلك لانها منهمكة دوما في زعزعة الامن وتمرير الارهابيين.

وقال آية الله رئيسي: نحن نعتبر قوة الأمريكيين اليوم أضعف من أي وقت مضى ، وكما يقول الغربيون أنفسهم ، فإن سياسة الضغوط القصوى على الجمهورية الإسلامية بفرض العقوبات والتهديدات قد باءت بالفشل ، ولا ينبغي عليهم إعادة تجربة سياسات الماضي.

رمز الخبر 192705

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =