متحدث الخارجية الايرانية يعلق على البيان المشترك الصادر عن بايدن ولابيد

علق المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني على البيان المشترك الصادر عن الرئيس الاميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الصهيوني يائير لابيد.

وكتب كنعاني ، في تغريدة له مساء الخميس ردا على البيان المشترك للرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الصهيوني يائير لابيد: لقد جرى في البيان المشترك لبايدن ولابيد ، التأكيد على "التزام أمريكا الثابت بالحفاظ على أمن إسرائيل وتفوقها العسكري". لا تخطئوا ، فالهدف ليس إيران فحسب ، بل على الدول العربية والإسلامية أن تقبل دوما بتفوق الكيان الصهيوني، ومن هنا ، فإن مصدر التهديد الرئيسي للمنطقة واضح تمامًا.

كما كتب كنعاني في تغريدة أخرى: ما دامت "إسرائيل" المصطنعة هي المحطة الأولى لزيارات الرؤساء الأميركيين والهدف الأول هو الحفاظ على أمنها وتفوقها ، فإن شعوب ودول المنطقة لن تصل الى السلام والاستقرار والهدوء.

واضاف: الجمهورية الإسلامية الايرانية تعتبر أمن جيرانها من أمنها.

وتزامنا مع عقد المؤتمر الصحفي للرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الصهيوني يائير لابيد في القدس المحتلة ، أعرب الجانبان في بيان مشترك عن التزام الولايات المتحدة بإنشاء هيكل إقليمي من أجل مزيد من تعزيز علاقات الكيان مع دول المنطقة وتطويرها مع باقي الدول العربية والإسلامية .

رمز الخبر 192708

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 7 =