غريب آبادي ينتقد دعم مقرر اممي لحقوق الانسان لقرار المحكمة السويدية ضد المواطن الايراني حميد نوري

انتقد مساعد رئيس السلطة القضائية في الشؤون الدولية امين لجنة حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية، دعم المقرر الخاص لمنظمة الامم المتحدة لحقوق الانسان في ايران، لقرار المحكمة السويدية ضد المواطن الايراني حميد نوري.

وكتب كاظم غريب آبادي ، في تغريدة له الجمعة انتقد فيها بشدة دعم المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في إيران لحكم المحكمة السويدية ضد حميد نوري: "إنه لمن المؤسف للغاية أن جاويد رحمن ، بدلاً من الاحتجاج على السلطات السويدية ومحاسبتها على الانتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان الأساسية للضحية (حميد نوري) ، يؤيد علناً الاعتقال التعسفي لهذا المواطن الإيراني والمحاكمة الصورية التي اجريت له.

واضاف غريب آبادي: البيان الصحفي الصادر عن جاويد رحمن دعما لظلم فادح مؤشر آخر على رغبته الذاتية في إساءة استخدام مهمته ، التي تم إنشاؤها بدعم بريطاني ، لحملة تضخيم لإرضاء المناهضين لإيران على حساب التضحية بالمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان.

يذكر ان المحكمة السويدية في ستوكهولم اصدرت الخميس حكما بالمؤبد ضد المواطن الايراني حميد نوري وفقا لاتهامات ملفقة ومزيفة موجهة من قبل عناصر من زمرة "خلق" الارهابية.

رمز الخبر 192715

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 7 =