وزير الخارجية الايراني: المرحلة النهائية للاتفاق رهن بواقعية ومرونة الجانب الاميركي

اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان بان المرحلة النهائية للاتفاق في مفاوضات رفع الحظر رهن بواقعية ومرونة الجانب الاميركي.

جاء ذلك في تصال هاتفي لوزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان، اليوم الثلاثاء، مع نظيره العماني بدر البوسعيدي، تبادلا خلاله وجهات النظر حول القضايا الثنائية وبعض القضايا الإقليمية والدولية.

ونقل وزير الخارجية الايراني، تحيات الرئيس آية الله إبراهيم رئيسي إلى سلطان عمان هيثم بن طارق ، معبرا عن امتنانه وتقديره لوجهات نظر سلطنة عمان الإيجابية تجاه تطوير التعاون الثنائي والإقليمي.

وحول آخر مستجدات مفاوضات فيينا لرفع الحظر، اشار امير عبداللهيان إلى مبادرات الجانب الإيراني للابقاء على نافذة الدبلوماسية مفتوحة وقال: ان المرحلة النهائية للاتفاق تعتمد على عنصري الواقعية والمرونة للجانب الأمريكي، وان الجمهورية الاسلامية الايرانية جادة تماما في تحقيق اتفاق مستديم وقوي.

وأضاف وزير الخارجية: إن الجمهورية الإسلامية الايرانية تولي أهمية لأمن الطاقة والأمن الغذائي في العالم ، ومن خلال فهمها لقضايا ومشاكل الطاقة الحالية في العالم ، فقد اتخذت مبادرات مختلفة حتى الآن.

*وزير خارجية عمان: فرصة ذهبية متوفرة للتوصل إلى اتفاق

من جانبه اشار وزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي ، في هذا الاتصال الهاتفي ، إلى تقييمه لمختلف الأطراف المفاوضة في فيينا ، واكد وجهة نظر بلاده بضرورة التوصل إلى اتفاق في المفاوضات النووية ، وقال: نعتقد أن جميع الأطراف تريد التوصل إلى اتفاق نهائي وان فرصة ذهبية متوفرة للتوصل إلى اتفاق.

واكد البوسعيدي أن عمان تدعم دائما التوصل إلى اتفاق نهائي في مفاوضات فيينا والمطالب الإيرانية المشروعة.

رمز الخبر 192798

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =