وزير الخارجية الايراني يستقبل حفيد نيلسون مانديلا  

أكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية حسين امير عبداللهيان خلال استقباله حفيد نيلسون مانديلا، أهمية تشكيل مجموعة صداقة برلمانية بين ايران وجنوب افريقيا.

ويزور "منديلا مانديلا" حفيد نيلسون مانديلا ، طهران لتسلم جائزته في مراسم الفائزين بجائزة حقوق الإنسان الإسلامية والكرامة الانسانية.

وفي هذا اللقاء رحب أمير عبداللهيان بزيارة حفيد مانديلا إلى طهران، معربا عن تقديره وشكره لجهوده في تعزيز التعاون بين البلدين ودعمه المطلق للشعب الفلسطيني المظلوم.

واضاف وزير الخارجية الايراني: بالنسبة لنا ، فإن مواقف نيلسون مانديلا وتوجهات حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم تجاه فلسطين تحظى بالأهمية.

كما أكد أمير عبداللهيان، أهمية تشكيل مجموعة صداقة برلمانية بين البلدين اللذين لديهما برلمانين قويين.

*حفيد مامديلا: الثورة الاسلامية كانت ملهمة لشعب جنوب افريقيا

من جانبه شكر "مندلا مانديلا" حفيد بطل الكفاح ضد الفصل العنصري في هذا اللقاء ، الترحيب الحار الذي لقيه من قبل المسؤولين الايرانيين ، معتبرا الثورة الإسلامية مصدر إلهام لشعب جنوب إفريقيا ، وأضاف: أسعد انتصار الثورة الإسلامية ، نيلسون مانديلا في سجن نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

واضاف:  في المؤتمر الوطني الثاني والخمسين لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي، طالبنا بتقليص مستوى العلاقات مع الكيان الصهيوني، وفي هذا الصدد عارضنا الى جانب الجزائر وعدد من الدول الأفريقية الأخرى،  اعطاء صفة مراقب للكيان الصهيوني في الاتحاد الأفريقي.

واعتبر أنه من المهم اتخاذ قرار جماعي وحاسم من قبل كل المجموعات والمنظمات الشعبية في فلسطين في مواجهة الكيان الصهيوني الذي يعتبر رمز الفصل العنصري.

رمز الخبر 192844

سمات

تعليقك

You are replying to: .
8 + 6 =