منظمة التعاون الإسلامي تدين بشدة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

دانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة العدوان العسكري الغاشم الذي تشنه قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى الفلسطينيين، معتبرة ذلك استمراراً لجرائم إسرائيل، قوة الاحتلال، وانتهاكاتها للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

وحملت المنظمة "إسرائيل"، قوة الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا التصعيد الخطير، داعيةً المجتمع الدولي، وخصوصا مجلس الأمن الدولي، إلى تحمل مسؤولياته في وقف هذا العدوان الاسرائيلي الظالم وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وبحسب وزارة الصحة في غزة فإن حصيلة الشهداء الفلسطينيين جراء سلسلة غارات إسرائيلية على القطاع ارتفعت إلى 10 .

وشن الاحتلال الصهيوني عدوانًا واسعا على قطاع غزة، امس الجمعة، راح ضحيته نحو 10 فلسطينيين على رأسهم القائد الكبير في سرايا القدس تيسير الجعبري، وأصيب 55 آخرون بينهم طفلة تبلغ 5 أعوام وسيدة .

وتوعدت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، الاحتلال الصهيوني " أن رد المقاومة قادمٌ وبالطريقة التي تحددها قيادة المقاومة، "ولن نسمح للعدو بالتغول على أبناء شعبنا ولن يفلح بكسر صمود شعبنا ومقاومته".

وبدأ التوتر الحالي، يوم الاثنين الماضي، عقب اعتقال قوات الاحتلال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، بسّام السعدي في مخيم جنين، شمالي الضفة الغربية.

رمز الخبر 192871

سمات

تعليقك

You are replying to: .
9 + 3 =