إيران تدين بشدة تدنيس القرآن وإهانة المقدسات الإسلامية في هامبورغ

أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني بشدة العمل الاستفزازي لعدد من المناهضين للاسلام في تدنيس القرآن الكريم وإهانة المقدسات الإسلامية امام المركز الإسلامي في هامبورغ في ألمانيا ، في يوم تاسوعاء الحسين عليه السلام.

وأكد كنعاني في تصريح له الاحد: إن هذا العمل الشنيع هو مثال واضح على الفتنة ونشر الكراهية ، وهو مستنكر بشدة من قبل جميع المسلمين والموحدين وأصحاب الضمائر الطاهرة والمؤمنين بالتعايش والحوار بين الأديان.

كما حذر من العواقب والنتائج الخطيرة لمثل هذه الأعمال الوقحة والمثيرة للفتنة ، وأضاف: مثل هذا التجاسر على المقدسات الإسلامية وجه آخر من وجوه التطرف والعنف التكفيري وداعش ، وان العمل القوي والرادع ضده مسؤولية الحكومات التي تدعي حقوق الإنسان والحرية والديمقراطية.

وحمل الحكومة الألمانية المسؤولية عن هذا الحادث المؤسف ، وقال: إننا ننتظر رد فعل ألمانيا الفوري والقوي والواضح في التعامل مع مرتكبي هذا العمل المهين والمتابعة القضائية السريعة لمنع تكرار مثل هذه الاعمال.

وأضاف كنعاني: إن مثل هذه الأعمال المثيرة للفتنة التي تكمن وراءها يد الاستكبار والصهيونية العالمية تؤكد من جديد أهمية وحدة وتماسك المسلمين والدول الإسلامية ضد مؤامرات أعداء الإسلام.

رمز الخبر 192884

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 15 =