شمخاني: لن نتراجع عن الخطوط الحمراء سواء تم الاتفاق ام لم يتم في مفاوضات فيينا

عقد اعضاء لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي الايراني اجتماعا خاصا مع امين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني وبحضور وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ومدير منظمة الطاقة الذرية محمد إسلامي وكبير المفاوضين علي باقري كني.

واوردت وكالة "نور نيوز" انه في هذا الاجتماع الذي عقد الثلاثاء في مقر امانة المجلس الاعلى للامن القومي قال شمخاني: نؤكد سياستنا القائمة على عدم ربط اقتصاد البلاد بالمفاوضات النووية.

واضاف: بغض النظر عن التوصل إلى اتفاق من عدمه فنحن لم ولن نتراجع عن أي جزء من الخطوط الحمراء الإيرانية.

ولفت إلى أن "قانون المبادرة الاستراتيجية لإلغاء الحظر وحماية مصالح الشعب الإيراني، والذي تمت الموافقة عليه في البرلمان الإيراني يتمتع بقدرات جيدة للغاية لمتابعة هذه السياسة بشكل كامل".

وأضاف  شمخاني أن "هذا القانون قدم نموذجاً مقاوماً للبلاد وثماره تتجلى اليوم أكثر مما كانت عليه في الماضي".

وخلال الاجتماع، قدم باقري كني وإسلامي شرحاً مفصلاً عن المفاوضات في القطاعات المتعلقة برفع الحظر والقضايا النووية، وأجابا على العديد من أسئلة أعضاء البرلمان الحاضرين في الجلسة، وفقاً لوكالة "نور نيوز".

وأكدت الوكالة أنه تم تقديم تقرير كامل للنواب الحاضرين عن عملية المفاوضات وعملية دراسة الأفكار التقريبية للاتحاد الأوروبي وتلخيصاً لآراء إيران في هذا الشأن.

يأتي ذلك في وقت أعلنت المفوضية الأوروبية، أن الاتحاد الأوروبي يدرس الرد الإيراني على "النص النهائي" بشأن الاتفاق النووي، وأنّ الاتحاد يستشير الشركاء في الأمر.

رمز الخبر 192947

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 13 =