ارتفاع ضحايا احتجاجات أنصار الصدر في بغداد الى 30 شخصا

أفادت مصادر عراقية بأن 30 شخصا قُتلوا وأصيب 700 آخرون جراء الاشتباكات التي شهدتها المنطقة الخضراء ببغداد، بينهم 110 من أفراد القوات الأمنية

وشهد العراق في الساعات الأخيرة تطورات أمنية وسياسية متلاحقة، إذ أخرجت القوات الأمنية بالقوة أنصار الصدر من داخل القصر الحكومي والساحات المحيطة به، وفرضت حظرا للتجول في جميع المحافظات.

واستفاقت العاصمة العراقية بغداد اليوم الثلاثاء، على أصوات اشتباكات متقطعة وانفجارات، بعد يوم دام عقب إعلان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اعتزال العمل السياسي.

وأصدر المرجع الديني آية الله "السيد كاظم الحائري" بيانا قبل يومين، أعلن فيه عدم الاستمرار في التصدي للمرجعية بسبب المرض والتقدم في العمر، وقرر إسقاط جميع الوكالات والاُذونات الصادرة من قبله أو من قبل مكاتبه وعدم استلام أية حقوق شرعية من قبل وكلائه وممثليه نيابة عنّه اعتباراً من تاريخ إعلانه هذا.

رمز الخبر 193044

سمات

تعليقك

You are replying to: .
6 + 2 =