عمان تدعو لعودة سوريا لجامعة الدول العربية

دعا وزير خارجية سلطنة عمان "بدر بن حمد البوسعيدي"، خلال اجتماع وزراء خارجية جامعة الدول العربية بالقاهرة، إلى عودة سوريا لجامعة الدول العربية

وقال البوسعيدي خلال مشاركته في اجتماع الدورة الـ158 لمجلس جامعة الدول العربية بمصر، أمس الثلاثاء: إن السلطنة تتطلع إلى عودة التضامن العربي بعودة سوريا إلى مقعدها في جامعة الدول العربية، انطلاقاً من الإيمان بالثوابت العربية الأصيلة التي تعمل جميع الدول على ترسيخها.

وشددت سلطنة عمان على أهمية إرساء الحل العادل للشعب الفلسطيني، والاعتراف بدولة فلسطين المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية، وحـدود عام 1967، وانضمامها للعضوية الكاملة لدى الأمم المتحدة، مؤكدة تطلعها إلى عودة سوريا لجامعة الدول العربية.

 وحاولت عدد من الدول العربية في عام 2018، بما في ضمنهم الإمارات والبحرين، استئناف علاقاتها مع سوريا وفتح سفاراتها في دمشق بعد الحد من الصراع والعنف في سوريا.

ومع مرور الوقت والتراجع المتزايد للحرب في سوريا، تم تمهيد الطريق لتحسين علاقاتها مع المزيد من الدول العربية، ونتيجة لذلك، طالبت بعض الدول العربية بعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وتأسست جامعة الدول العربية في 22 مارس 1945، وتضم ستة أعضاء مؤسسين، هم مصر والسعودية والعراق وسوريا ولبنان والأردن. هذا الاتحاد هو منظمة إقليمية دولية تتكون أساسا من البلدان الناطقة باللغة العربية. ويبلغ عدد الدول الأعضاء في هذا الاتحاد 22 دولة، منها 10 دول أفريقية و 12 دولة آسيوية.

رمز الخبر 193106

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =