غريب ابادي: الحظر الاحادي يترك تاثيره على حق الشعب الإيراني في تحقيق التنمية

اشار مساعد الشؤون الدولية في السلطة القضائية، كاظم غريب آبادي الى التداعيات المخربة للحظر احادي الجانب على حقوق الشعب الايراني متسائلا كيف يمكن فرض القيود على المصادر المالية لبلد ما عبر اجراءات مختلفة خاصة من خلال حظر صادرات النفط ويتوقع في الوقت نفسه ألا ينعكس ذلك على حق التنمية والرفاه فيه.

وأشار غريب ابادي اليوم الاربعاء في لقائه مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحق في التنمية، "سعد الفرارجي" في  الدورة 51 لمجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة في جنيف، اشار إلى أهمية تحقيق التنمية للبلدان النامية أو الأقل نموا، واعلن عن دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية الكامل من مهمة مقرر الخاص.

وحول تحقيق حق التنمية، قال غريب ابادي: ان ضمان حق التنمية وتنفيذه يستلزم التعاون الدولي والتضامن العالمي وايضا تحمل المسؤولية بشكل مشترك.

واضاف: نتوقع من جميع المقررين الخاصين وخاصة الذين يتعاملون مع الحقوق الاقتصادية، أن يطالبوا الحكومات بمعالجة العقبات والتحديات التي تعترض حق التنمية خاصة الإجراءات القسرية الاحادية كونها تعتبر انتهاكا لحقوق الإنسان وتزيد من تكلفة التنمية للحكومات وتحرم الدول من تكافؤ فرص التنمية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

بدوره وصف الفرارجي خلال هذا اللقاء فرض العقوبات الأحادية موشرا على استغلال السلطة قد يعرقل تحقيق حق التنمية.

رمز الخبر 193157

سمات

تعليقك

You are replying to: .
8 + 0 =