رئيس وزراء الهند: تباحثت مع الرئيس الايراني حول الصداقة المتنامية بين البلدين

قال رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي في تغريدة نشرها على تويتر بانه تحدث مع رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي خلال اللقاء الذي جمعهما في سمرقند باوزبكستان عن الصداقة المتنامية بين الهند وإيران.

وكتب رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي في تغريدة باللغة الفارسية حول لقائه اليوم الجمعة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله إبراهيم رئيسي على هامش قمة شنغهاي للتعاون في سمرقند بأوزبكستان: "لقد ناقشت مجموعة واسعة من المواضيع مع الرئيس إبراهيم رئيسي حول الصداقة المتنامية بين الهند وإيران ونطاق تعزيز العلاقات في قطاعات مثل الطاقة والتجارة وطرق النقل".

وكان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي قد وصل الى سمرقند الاربعاء وعقد لقاء ثنائيا رسميا مع الرئيس الاوزبكي تم في ختامه التوقيع على 17 وثيقة للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وشارك في اجتماع القمة الـ 22 لرؤساء الدول الأعضاء في منظمة  شنغهاي والقى كلمة فيه.

وعلى هامش اجتماع منظمة شنغهاي للتعاون ، التقى الرئيس الايراني عددا من رؤساء الدول المشاركة ، بما في ذلك كازاخستان وطاجيكستان وباكستان وروسيا وبيلاروسيا والصين والهند وتركيا والأمين العام لمنظمة شنغهاي للتعاون.

والتقى رئيس الجمهورية كذلك الناشطين الاقتصاديين ورجال الأعمال إيرانيين المقيمين في أوزبكستان ، وحضر مسجد أهل بيت رسول الله (ص) في مدينة سمرقند ، وإلقاء كلمة أمام المصلين في هذا المسجد.

وتم التوقيع خلال الزيارة على الوثائق الرسمية لعضوية الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة شنغهاي للتعاون بين وزير الخارجية الايراني والأمين العام لمنظمة شنغهاي للتعاون ، حيث ارتقت عضوية الجمهورية الاسلامية من مراقب الى عضو رئيسي في هذه المنظمة الاقليمية.

رمز الخبر 193181

سمات

تعليقك

You are replying to: .
9 + 9 =