الرئيس الايراني: الحظر والارهاب والحرب واراقة الدماء هي نتيجة للنزعة الاحادية

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله سيد إبراهيم رئيسي أن الأمم المتحدة لا ينبغي أن تكون منظمة للدول القوية وشدد على أن الحظر والإرهاب والحرب وسفك الدماء هي نتيجة للنزعة الأحادية.

وأوضح الرئيس آية الله رئيسي ، الذي وصل إلى نيويورك على رأس وفد رفيع المستوى للمشاركة في القمة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة ، برنامج زيارته للصحفيين وقال: ان زيارتي إلى نيويورك تاتي للمشاركة في الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة. وبطبيعة الحال ، وفقًا للفرصة المتاحة، سأشرح وجهات نظر وآراء الجمهورية الإسلامية الايرانية وساطلع المشاركين ومن يستمعون إلى هذه الرسالة.

وأضاف: يجب أن تكون الأمم المتحدة فعلاً هي الأمم المتحدة وألا تكون منظمة للدول القوية ، ونحن نواجه أيضًا سلسلة من المشاكل والقضايا العالمية التي يمكن بطبيعة الحال مناقشتها في مثل هذه الاجتماعات والبحث عن حلول لها.

وقال الرئيس الإيراني: بطبيعة الحال المشكلة مشكلة عامة وحلها يجب أن يكون بالعقل الجمعي والتشاور العام.

وأضاف آية الله رئيسي: على سبيل المثال ، موضوع الحظر كتكتيك تستخدمه القوى العظمى للضغط على الشعوب وبالمقابل ستفعل الدول الأخرى هذا الامر ايضا، وستكون نتيجة هذه القضية مناقضة للسلام والامن والطمأنينة وبصورة ما ستتضرر الشعوب.

وقال الرئيس الإيراني: المسألة الثانية هي موضوع الإرهاب الذي تسبب في نزوح وتشرد الكثيرين في العالم اليوم ، والدعم المقدم للتيارات الإرهابية، وهنالك موضوع الحرب وإراقة الدماء حيث أن الجميع مناهض الحرب ونحن مناهضون للحرب أيضًا ، وهذه القضايا يجب أن تدرس في هذا الصدد ، وقد قدمت الحلول ، وهي العقل الجمعي والتشاور العام..

وأضاف آية الله رئيسي: هذه كلها مظاهر الأحادية في العالم ، أي انها نتيجة الأحادية حيث ان هذه الأنواع من القضايا تعاني منها المجتمعات البشرية اليوم.

وفي الختام قال رئيس الجمهورية إنه إن شاء الله يجب متابعة القضايا في مثل هذه اللقاءات مع التركيز على حل المشكلة.

وكان الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي، قد وصل إلى مطار جون إف كينيدي في نيويورك على رأس وفد رفيع المستوى للمشاركة في القمة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة  ظهر اليوم الاثنين بالتوقيت المحلي.

ويرافق رئيس الجمهورية في زيارته هذه حسين امير عبداللهيان وزير الخارجية وغلام حسين اسماعيلي رئيس مكتب رئيس الجمهورية ومحمد جمشيدي نائب الشؤون السياسية في مكتب رئيس الجمهورية وعلي باقري النائب السياسي لوزير الخارجية ووحيد جلال زاده رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية.

رمز الخبر 193199

سمات

تعليقك

You are replying to: .
7 + 7 =