امير عبداللهيان : على امريكا ان تكف عن الارهاب الاقتصادي بدل ذرف دموع التماسيح

انتقد وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان"، مساعي واشنطن لاستخدام حقوق الانسان كأداة من اجل تمرير اجنداتها؛ مؤكدا في تغريدة نشرها عبر تويتر اليوم : يتعين على امريكا بدل ذرف دموع التماسيح، ان تكف عن الارهاب الاقتصادي.

وفي اشارة الى حادث وفاة الشابة الايرانية "مهسا اميني"، كتب امير عبداللهيان : لقد صدر الايعاز بالتحقيق حول وفاة "مهسا" المأساوي، حيث قال رئيس الجمهورية "انها كانت بمثابة بناتنا".

واضاف وزير الخارجية : ان حقوق الانسان تحظى بقيمة ذاتية في ايران، وذلك خلافا لأولئك الذين يحاولون استغلالها كأداة ضد منافسيهم- ينبغي على امريكا ان تضع حدا للإرهاب الاقتصادي الذي تمارسه، بدل ذرف دموع التماسيح.  

يذكر ان امير عبداللهيان، يرافق الوفد رفيع المستوى لرئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"، الى اجتماع القمة السابع والسبعين للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة في نيويورك.

رمز الخبر 193203

سمات

تعليقك

You are replying to: .
4 + 7 =