وزارة الدفاع الایرانیة: لن نسمح بتشويه سمعة الوطن

أعلنت وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية لیعلم نظام الإستکبار العالمي أن القوات العسكرية والامنیة لن تتوانى عن بذل كل مافي وسعها لضمان أمن المواطنين وراحتهم وتعزيز اقتدار الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة،ولاتسمح بتشويه سمعة الوطن.

وأکدت وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية في البيان الذي أصدرته اليوم الخميس بمناسبة ذكرى استشهاد عدد من المسئولين العسكريين الإيرانيين في 29 ايلول/ سبتمبر 1981 خلال الحرب المفروضة على ايران (1980-1988)، أكدت  على تجديد الميثاق مع الشهداء والعمل على تطوير قدرة الردع لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وجاء في البيان، بعد مرور أكثر من 4 عقود على استشهاد هؤلاء الأعزاء، يدافع أبناء الإسلام عن الوطن والإسلام بإرادة حديدية وقرار حاسم، حتى يعلم المنافقون والهاربون الى أحضان الغرب أن الشعب الإيراني والقوات المسلحة على أهبة الاستعداد ولا مكان لنظام الهيمنة في بلاد الامام المهدي المنتظر (عليه السلام).

وأوضحت وزارة الدفاع، خلال تکریمنا بذكرى استشهاد هؤلاء القادة، نعلن لقادة نظام الهيمنة وأذنابهم الذين يحاولون بدعم من التيار الاعلامي المناهض، غرس النفاق والانقسام في المجتمع الايراني الثوري الواحد والمتحد واليقظ وصاحب البصيرة، نعلن ان جذور النظام الإسلامي قد سقيت من دماء الشهداء الأعزاء والغالين لهذا الوطن وقد باتت راسخة ومحصنة بتضحيات شهداء الدفاع عن المقدسات وشهداء الأمن وشهداء الطاقة النووية وشهداء الصحة(في مكافحة كورونا)، ويجب على الاستكبار العالمي أن يعرف بان القوات المسلحة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تتوانى عن بذل كل مافي وسعهم لضمان أمن المواطنين وراحتهم خدمة لابناء الشعب الايراني ولن تسمح بالحاق اي ضرر بالوطن.

رمز الخبر 193259

سمات

تعليقك

You are replying to: .
7 + 1 =