کنعاني: المتشدقون بمشاكل الشعب الایراني یحرمون مرضانا من الأدویة

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية "ناصر کنعاني"، إن من يتشدق بدعم الشعب الإيراني ويعرب عن قلقه ازاء مشاکل الشعب، حرم مرضى السرطان وأطفال مصابين بمرض الفراشة في ايران من الأدویة الخاصة حتى يموتوا ظلماً.

وكتب ناصر كنعاني اليوم الخمیس، على موقع إنستغرام: أولئك الذين يزعمون هذه الأيام أنهم يتعاطفون مع الشعب الإيراني في أحزانهم ویطلقون شعارات وهتافات " الحیاة" و " الدفاع عن الحقوق البشر" إنهم نفس الأشخاص الذين يحاولون جعل الشعب الإيراني يائسًا وعاجزًا بإنتهاج سياسة "الضغط الأقصى" والحظر المدمر  ضده منذ سنوات بهدف إجباره على الخضوع أمام مطالبهم ومطامعهم الاستکباریة.

وقال إن من يتشدق بدعم الشعب الإيراني ويعرب عن قلقه ازاء مشاکل الشعب، حرم مرضى السرطان وأطفال مصابين بمرض الفراشة في ايران من الأدویة الخاصة حتى يموتوا ظلماً.

وتابع قائلا: هناك اشخاص خارج الحدود لم يرفعوا صوتهم مرة واحدة احتجاجًا على آلام ومعاناة مواطنيهم الإيرانيين بسبب الحظر الجائر والضغط الأقصى الذي مارسه العدو ضد شعبنا فهولاء الاشخاص یزعمون هذه الأیام أنهم يريدون "ایصال صوت الشعب الإيراني إلى أسماع العالم مع إقامة التجمعات والحفلات الموسيقية والرقص وأحيانًا مهاجمة السفارات.
وصرح : لطالما أکد الشعب الإيراني منذ بداية أيام الانتصار للثورة الإسلامية أننا لن نستسلم تحت وطأة المصاعب والمشاكل والصعوبات، وسنبقى شامخين إلى الأبد في التاريخ،".

رمز الخبر 193264

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 17 =