المتحدث باسم الخارجية يصف تصرفات فرنسا بأنها كيل بمكيالين

وصف المتحدث الرسمي باسم الخارجية الايرانية تصرفات فرنسا في مواجهة اضراب عمال قطاع الطاقة في هذا البلد بأنها كيل بمكيالين

واكد ناصر كنعاني، في تصريح لمراسل ارنا اليوم الجمعة على ضرورة تسليط الاضواء على ما يجري في فرنسا من الإضرابات العمالية في قطاع النفط والغاز وتهديد السلطات الفرنسية باللجوء إلى استخدام القوة لإنهاء الإضرابات .

يذكر إن موظفي شركتي توتال وإكسون الفرنسيتين، يواصلون الإضراب منذ أكثر من أسبوعين، مطالبين بأجور أعلى في خضم أزمة تكاليف المعيشة وارتفاع الاسعار، وحصة أكبر من الأرباح الكبيرة التي تجنيها الشركتان نظرا لارتفاع الاسعار العالمية للطاقة.

وأدى الحصار المفروض على المصافي ومستودعات تخزين الوقود إلى نقص الوقود في جميع أنحاء فرنسا.

وحذر مسؤولون فرنسيون يوم الثلاثاء الماضي من أنهم سيضطرون للتدخل إذا لم ينه عمال قطاع الطاقة بالبلاد إضرابهم على الفور.

رمز الخبر 193340

سمات

تعليقك

You are replying to: .
6 + 6 =