كنعاني: ايران ستفرض قريبا حظرا مضادا ضد افراد ومؤسسات اوروبية

ادان المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ناصر كنعاني، بقوة ، قرار مجلس وزراء الاتحاد بفرض اجراءات حظر احادية ضد بعض المسؤولين والمؤسسات الايرانية، وقال ان طهران ستفرض قريبا حظرا مضادا ضد افراد ومؤسسات اوروبية معنية.

وفي بيان له اصدره مساء يوم الاثنين، استنكر كنعاني بشدة قرار مجلس وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي بفرض حظر احادي ضد بعض المسؤولين والمؤسسات الايرانية، واعتبره بمثابة انتهاك للحقوق الدولية ومثالا بارزا للتدخل في الشؤون الداخلية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأضاف كنعاني: من المؤسف جدا أن تكون الدوافع السياسية الخاصة وكذلك الاستناد الى معلومات فارغة ومحرفة ومزاعم مفبركة من قبل أعداء الشعب الايراني ووسائل اعلام مشبوهة تابعة لهم، اساسا لهكذا قرار خاطئ وغير بناء.

ورأى كنعاني ان قرار مجلس الاتحاد الاوروبي بفرض الحظر، ينم عن استمرار التوجه المغرض واستغلال حقوق الانسان لتحقيق اهداف مسيسة، مؤكدا بان هكذا قرار مرفوض من الاساس وفاقد لأي اثر ومصداقية.

وقال: ان الشعب الايراني العظيم، وقبل ذلك، كان وما زال يعتبر الاتحاد الاوروبي واعضاءه من اكبر المنتهكين لحقوق الانسان بسبب تقاعسهم ومواكبتهم لاجراءات الحظر الاميركية القصوى غير القانونية .

ورفض المتحدث باسم الخارجية الايرانية الاتهامات الموجهة ضد الشخصيات والمؤسسات الايرانية، وقال: ردا على إجراء مجلس وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي، سيتم قريبا فرض حظر مضاد ضد افراد ومؤسسات اوروبية معنية وسيتم الاعلان عن ذلك.

وفرض الاتحاد الأوروبي ، الاثنين ، اجراءات حظر على 11 مسؤولا و 4 مؤسسات في ايران من ضمنهم وزير الاتصالات عيسى زارع بور وشرطة الأمن الاخلاقي وقوى الامن الداخلي وعدد من مدرائه بذريعة قضايا حقوق الانسان.

رمز الخبر 193361

سمات

تعليقك

You are replying to: .
8 + 4 =