السيد رئيسي : الغرب يعيش المواجهة بين تيار الشرف والشر

قال رئيس الجمهورية "اية الله السيد ابراهيم رئيسي" : ان الغربيين يحاولون بالتخفي وراء الشعارات المخادعة بالدفاع عن القيم الانسانية، التمويه على حقيقتهم الاستبدادية المناوئة لحقوق الانسان؛ مبينا ان احداث غزة كشفت الستار عن الوجه الحقيقي لهؤلاء، واليوم نحن نشاهد المواجهة بين تيار الشرف المتمثل في الشريحة الطلابية الواعية ضد تيار الشر الذي يجسد القادة المعتدين والمتطاولين على القانون والحقوق والحريات الانسانية في الغرب.

وفي تصريح له خلال اجتماع مجلس الوزراء عصر اليوم الاحد، اعرب السيد رئيسي على اسفه العميق تجاه ما يحدث في الاوساط الجامعية بامريكا وبعض الدول الغربية، حيث يتعرض الطلاب والاساتذة والمراكز العلمية والبحثية والقانون وحرية التعبير، الى انتهاكات واعتداءات كارثية.

واضاف : ان هذه الاحداث كشفت للعالم بوضوح عن الوجه الحقيقي للحضارة الغربية، واكدت على احقية مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية قبال مزاعم الغرب الكاذبة فيما يخص الدفاع عن حقوق الانسان وحرية التعبير.

وشدد رئيس الجمهورية بالقول : نحن نعتقد بان صمود طلاب الجامعات الامريكية والغربية سيفرض معادلة ردع جديدة بوجه الجرائم الصهيونية وموقف واشنطن المناصر لها.

كما نوه بتضامن الاساتيذ والطلاب والتيارات العلمية والثقافية في الجمهورية الاسلامية، مع الحراك الطلابي المناهض للصهيونية في امريكا، وقال : ان هذا الدعم سيزيدهم عزما واصرارا على التضامن والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني المظلوم والصامد

رمز الخبر 196490

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =