امير عبداللهيان : مستعدون لدراسة مزاعم بيع المسيرات خلال اجتماع مشترك مع اوكرانيا

قال وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان" : نحن مستعدون لدراسة الادعاء حول بيع المسيرات، خلال اجتماع مشترك مع اوكرانيا؛ مؤكدا في الوقت نفسه : اننا لم ولن نرسل اي سلاح او طائرة مسيرة الى روسيا من اجل استخدامه في الحرب ضد اوكرانيا.

جاء ذلك في تصريح وزير الخارجية اليوم الاثنين، خلال اللقاء من الضيوف المشاركين في الاجتماع الـ 18 للجمعية العامة لمنظمة وكالات انباء اسيا والمحيط الهادئ (أوانا)، الذي بدا اعماله اليوم الاثنين في طهران.

واضاف، ان ايران تتعاون مع روسيا بمختلف المجالات، ومنها الدفاعية؛ موضحا : لقد استلمنا سابقا اسلحة من روسيا، كما زودنا الاخيرة ببعض الاسلحة؛ نافيا حدوث ذلك خلال الحرب الاوكرانية.  

ونوه "امير عبداللهيان" في هذا الصعيد، الى مباحثاته مع مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي، قائلا : لقد اكدت خلال الاتصال مع "جوزيب بوريل"، على استعدادي ليجلس فريق من الخبراء العسكريين الايرانيين مع نظيره الاوكراني بهدف دراسة الادعاء حول استخدام طائرات مسيرة ايرانية الصنع في الحرب الاوكرانية.

وعلى صعيد اخر، اشار وزير الخارجية الى محاولات الطرف الامريكي خلال الايام الاخيرة للحفاظ على فرص الاتفاق من خلال رسائل دبلوماسية بعثها في هذا الخصوص؛ واردف : غير انه اقدم بالتزامن مع ذلك على اثارة الاضطرابات وتنفيذ الاغتيالات في بعض المناطق.

واستطرد : هناك بعض الدخلاء الاجانب الذين تمادوا الى حد ان قام "جيش العدل" بتنفيذ عملية ارهابية استغرقت ساعات عديدة في زاهدان (محافظة سيستان وبلوجستان – جنوب شرق)؛ مؤكدا ان هذا الاعتداء جرى بدعم مالي من قبل دولة معلومة مضافا الى عدد من الاجهزة الامنية الخارجية، ولم يتم التطرق فيها الى الفتاة المتوفاة.

وختم امير عبداللهيان بالقول : نحن مستعدون للتوصل الى اتفاق جيد ومستديم، حيث ان الجهود متواصلة في هذا الخصوص؛ كما نطالب الطرف الامريكي بان يتخلى عن سلوكه المخادع.

رمز الخبر 193397

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 11 =