طهران تنتقد موقف مجلس الامن الدولي المتقاعس حيال الكيان الصهيوني

قال سفير ومندوب ايران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة في نيويورك "امير سعيد ايرواني" : ان الموقف الحالي لمجلس الامن الدولي وتقاعسه، لن يحقق سوى مزيد من الدعم للكيان الصهيوني من اجل الاستمرار في سياساته القمعية والعنصرية داخل فلسطين المحتلة.

جاء ذلك في كلمة "ايرواني" امام اجتماع مجلس الامن الدولي، الذي يناقش اخر التطورات في الشرق الاوسط مع التركيز على الملف الفلسطيني.

واضاف : الشعب الفلسطيني اليوم، هو بامس الحاجة الى دعم فاعل وحاسم من قبل مجلس الامن الدولي ليضع حدا للعدوان والاحتلال الذي يمر به هذا الشعب؛ مؤكدا على ان المواقف المتضامنة وحدها لا تفي بالغرض. 

وتابع قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية، تعتبر الدفاع عن حق فلسطين المشروع في مواجهة سياسات القمع واعتداءات هذا الكيان القائم على الفصل العنصري، من واجباتها وستواصل المضي على هذا النهج الرسالي حتى نهاية الاحتلال.

وحذر الدبلوماسي الايراني رفيع المستوى، من الظروف المزرية الراهنة في الاراضي الفلسطينية المحتلة؛ مبينا بان التقارير الورادة، تشير الى ان العام 2022 يعد اكثر السنوات دموية بالنسبة للشعب الفلسطيني منذ العام 2006.

ومضى ايرواني الى القول : ان قطاع غزة، تحول اليوم الى اكبر سجن في العالم؛ حيث اعداد كبيرة من النساء والاطفال الذين يعيشون الحرمان وانتهاك حقوقهم الاساسية.

واستطرد : لقت مضت 74 عاما على استمرار هذه الجرائم الوحشية بحق الشعب الفلسطيني، من دون توقف، والاحتلال مازال قائما، بينما لم يواجه كيان الفصل العنصري الصهيوني اي عقاب على سياساته القمعية. 

وصرح : نحن نعتقد بإمكانية حل الصراع في فلسطين، شريطة انهاء الاحتلال ودعم حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واحترام سيادته الوطنية على كامل اراضي فلسطين؛ والاعتراف الشامل بهذا الحق.

واكد مندوب ايران لدى الامم المتحدة، على انه طالما استمر تقاعس مجلس الامن الدولي باعتباره احد الخيارات في هذا الخصوص، فإن موقف المجلس هذا لن يحقق سوى توفير الدعم لنهج الكيان الصهيوني ومواصلة جرائمه في قمع الشعب الفلسطيني.

كما تطرق الى المزاعم التي يروج لها ممثلو الكيان الصهيوني حول ايران، قائلا : ان هؤلاء يسعون لاستغلال الجو السائد في مجلس الامن لطرح قضايا مفبركة واكاذيبهم المستدامة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، وهي سياسة متعارف عليها من قبل كيان الاحتلال قبال الدول الاقليمية وغير الاقليمية. 

واضاف ايرواني : ايران تنفي هذه المزاعم جميعا؛ مبينا انه بات واضحا للجميع بان طرح هكذا ادعاءات تهدف الى شغل اجتماع مجلس الامن عن جدول اعماله.

رمز الخبر 193419

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 7 =