رؤساء السلطات الثلاث : يجب التحلي باليقظة لصد مؤامرات التفرقة والانقسام في البلاد

اكد رؤساء السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية في ايران، على ضرورة التحلي بمزيد من اليقظة حيال تهديدات الاعداء والتصدي للمؤامراتهم، والعناصر البغيضة المتواطئة معهم.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد، اليوم السبت، باستضافة رئيس الجمهورية، رئيس السلطة التنفيذية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"، وحضور كل من رئيس السلطة التشريعية "محمد باقر قاليباف"، ورئيس السلطة القضائية "حجة الاسلام محسني ايجئي". 

واعرب رؤساء السلطات العليا الثلاث في ايران، عن تقديرهم لقاء الملحمة التي سطّرها ابناء الشعب الايراني عبر حضورهم الحماسي في مسيرات "اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي" (4 نوفمبر )، ودفاعهم عن الوحدة الوطنية؛ مؤكدين على ضرورة التحلي باليقظة حيال التهديدات والتصدي لمؤامرات العدو وعملائه الرامية الى بث الفرقة والانقسام داخل البلاد. 

كما طالب هؤلاء القادة، بتسريع النظر في ملفات العناصر المثيرة للشغب والفوضى، ومعاقبتهم.

وفي ختام الاجتماع، وجّه رؤساء السلطات الثلاث، كافة المسؤولين والجهات المعنية الى تظافر الجهود ومواصلة العمل على تحويل التهديدات الى فرص مواتية، وبذل الجهود لاجهاض نتائج الحظر وتحسين الظروف الاقتصادية للمواطنين والعمل المشترك على تنفيذ البرامج والخطط التنموية في البلاد.

رمز الخبر 193459

سمات

تعليقك

You are replying to: .
6 + 4 =