أمیر عبداللهیان: لم نقدم اسلحة لروسیا لاستخدامها في حرب أوكرانيا

قال وزير الخارجية الايراني "حسين أمير عبداللهيان": ليس لدينا أي قیود وعوائق أمام تصدير واستيراد الأسلحة وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2231 ، لكننا لم نزود روسيا بأي أسلحة لاستخدامها في حرب أوكرانيا.

وأجرى أمير عبداللهيان اتصالا هاتفيا مع نظيره البلغاري نيكولاي ميلكوف وناقش الجانبان خلال الاتصال آخر المستجدات و التطورات والعلاقات الثنائية والدولية.

وأعرب أمير عبد اللهيان عن امتنانه و تقدیره لموقف بلغاريا في إدانة قيام تنظيم داعش الارهابي بتنفيذ الهجوم الإرهابي الذي استهدف زوار مرقد السيد أحمد بن موسى بن جعفر (عليهم السلام) في مدينة شيراز جنوب إيران، وشدد على أهمية العلاقات الثنائية علی أعتاب الذكرى 125 للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
وحول التطورات في أوكرانيا أكد أمير عبد اللهيان: نحن نعارض استمرار الحرب في أوكرانيا ونبذل جهدنا من أجل وقف إطلاق النار فیها.

وقال ليس لدينا أي قیود وعوائق أمام تصدير واستيراد الأسلحة وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2231، لكننا لم نعطِ روسيا أي أسلحة لاستخدامها في حرب أوكرانيا وشدد أن موقفنا یتمثل في معارضة توسع  حلف شمال الأطلسي (الناتو) بالمنطقة كما نرفض الحرب في أوكرانيا.

وشرح مواقف طهران بشأن عقد اجتماع استثنائي لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة و تبني أي سلوك سياسي ضد إيران.

وکانت المحادثات الأخيرة بين الجمهورية الإسلامية الایرانیة والوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا ضمن القضایا التی اشار الیها امیرعبداللهيان خلال الاتصال.

 من جانبه أشار وزير الخارجية البلغاري نيكولاي ميلكوف، في هذه الاتصال إلى العلاقات طويلة الأمد والجيدة بين البلدين، وأكد استمرار الجهود لعقد اللجنة المشتركة بینهما في عام 2023.

وأعرب عن تقدیره للتوضيحات التي قدمها أمیر عبداللهیان بشأن التطورات في أوكرانيا وموقف ایران في معارضة استمرار الحرب والسعي نحو التوصل إلى حلول سياسية لحل الأزمة في هذا البلد.

وأضاف: إن الحكومة البلغارية تدعم دائمًا عملية إحياء خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) والتوصل إلی الاتفاق بين إيران والمجتمع الدولي.

رمز الخبر 193480

سمات

تعليقك

You are replying to: .
7 + 7 =