امير عبداللهيان: القنوات الرسمية والدبلوماسية افضل سبيل لحل سوء الفهم والاختلاف في الراي

أعرب وزير الخارجية الايراني في اتصال هاتفي مع نظيره الأذربيجاني ، عن استيائه من التصريحات غير الواقعية المطروحة خلال الفترة الاخيرة من قبل الجانب الاذربيجاني، معتبرا احترام سيادة الدول ووحدة أراضيها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية مبدأً هاماً وأساسياً.

وخلال الاتصال الهاتفي الذي جرى مساء الثلاثاء بين وزير الخارجية الايراني حسين أميرعبداللهيان ، ووزير خارجية جمهورية أذربيجان جيحون بايراموف، تم بحث أهم قضايا العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

واعرب أمير عبداللهيان عن استيائه من بعض التصريحات غير الواقعية التي اثيرت في الايام الاخيرة من قبل الجانب الاذربيجاني، معتبرا احترام سيادة الدول ووحدة أراضيها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية مبدأً هاماً وأساسياً.

واعتبر وزير الخارجية الايراني القنوات الرسمية والدبلوماسية بأنها أفضل سبيل لحل سوء الفهم والاختلاف في الرأي واكد قائلا: أن إثارة مثل هذه القضايا في وسائل الإعلام فضلا عن انها لا تساعد في حل المشكلة فحسب، بل توفر ايضا الارضية للاستغلال من قبل الأعداء.

واعتبر امير عبداللهيان ، تطوير العلاقات مع الجيران ، بما في ذلك جمهورية أذربيجان ، أولوية للسياسة الخارجية لجمهورية إيران الإسلامية وشدد على الحاجة إلى تعزيز العلاقات بشكل شامل بين البلدين.

ودعا وزير الخارجية الايراني نظيره الأذربيجاني للمشاركة في الاجتماع المعروف باسم 3 + 3 في طهران والذي جاء بمبادرة من قبل جمهورية إيران الإسلامية كإطار لحل القضايا الإقليمية من خلال الخيارات الدبلوماسية.

بدوره إشار وزير خارجية جمهورية أذربيجان جيحون بايراموف في الاتصال الهاتفي إلى الاجتماع الأخير بين رئيسي البلدين في آستانا ، وقيم المحادثات والاتصالات بين المسؤولين الإيرانيين والأذربيجانيين بانها ايجابية وأكد استعداد جمهورية أذربيجان لتعزيز العلاقات وحل سوء الفهم.

وأكد الطرفان في هذا الاتصال على ضرورة مواصلة وتعزيز التواصل بين مختلف القطاعات والمؤسسات في البلدين من أجل ترسيخ العلاقات الودية وحل سوء الفهم المحتمل.

رمز الخبر 193502

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =