قائد الثورة : الانجاز العظيم الذي حققه الشهيد سليماني هو احياء وحفظ وتعزيز وتجهيز جبهة المقاومة

اعتبر قائد الثورة الاسلامية "اية الله العظمى السيد علي الخامنئي"، ان انعاش جبهة المقاومة، انجاز عظيم حققه الفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني؛ مبينا سماحته ان هذا القائد استطاع من خلال تعزيز المقاومة ماديا ومعنويا، ان يضمن بقاء ونمو هذه الظاهرة ويبث فيها روحا جديدة لمواجهة الكيان الصهيوني ونفوذ امريكا وسائر الدول الاستكبارية.

 وأضاف اية الله الخامنئي : القائد سليماني ومن خلال تعزيز المقاومة ماديا، معنويا وروحيا، حافظ وجهز واعاد احياء هذه الظاهرة الخالدة والمتنامية ضد الكيان الصهيوني ونفوذ أمريكا وسائر الدول الاستكبارية .

واعتبر سماحته، ان شهادة الامين العام لحزب الله "السيد حسن نصرالله" عن كفاح القائد سليماني، الذي وصفه "إنسانا لا يضاهى"، بانها نافذة كبيرة لفهم أهمية عمل هذا الانسان العظيم على صعيد احياء المقاومة.

واشار إلى تقدم الفلسطينيين في مواجهة الصهاينة وإنجازات المقاومة في العراق وسوريا واليمن؛ مبينا ان القائد سليماني وبالاستعانة من تجارب سنوات الدفاع المقدس ومشورة رفاق دربه، استطاع ان يعزز اقتدار المقاومة من خلال الاعتماد على التسهيلات الداخلية لنفس الدول.

ونوه سماحته، الى ان القضاء على جماعة داعش الارهابية واجتثاث العديد من جذورها، شكّل احد الانجازات المهمة للقائد سليماني، وقال : الشهيد سليماني خرج مرفوع الراس من هذا الاختبار أيضا.

كما ثمّن "الانجازات المثيرة للاعجاب" التي قام بها قائد فيلق القدس الحالي "العميد اسماعيل قاآني"، مصرحا : نحمد الله بانه تم ملؤ فراغ القائد الشهيد سليماني في الكثير من المجالات.

وتابع سماحته : إن جبهة المقاومة تعتبر نفسها عمقا استراتيجيا للجمهورية الإسلامية وأجنحة الإسلام، وهذه الحركة ستستمر في هذا الاتجاه.

ووصف قائد الثورة، التكريم العام للقائد الشهيد سليماني حيث الحضور الجماهيري العفوي في العديد من المناسبات التي اقيمت له، نتيجة لإخلاص هذا البطل، مضيفا : هذا العام، مثل العام الماضي، كان حضور الشعب حماسيا وبفضل الله لا يوجد اي إشكال أو نقص في التواجد الهادف وتقدير الشعب لمقام القائد سليماني.

وأشار إلى بعض الصفات الشخصية للقائد الشهيد، ومنها الشجاعة والإيمان والتحلي بالمسؤولية والمجازفة والذكاء والعقلانية وأخذ زمام المبادرة في المهام المتبقية على الأرض والتحرك دون تردد وتوقف، قائلا : لقد كان الشهيد أسمى من كل هذه الصفات ، وهذا ما جعل الرب يضعه في مثل هذه المنزلة من الاحترام والثناء في هذه الدنيا ، بينما أجره في الآخرة لا يملك العقل البشري طريقا إلى معرفته .

واعتبر سماحته، الصدق بانها من الصفات الاخرى للقائد سليماني وقال: رغم أنه كان منخرطا في قضايا سياسية معقدة وقام بأنشطة جيدة ، إلا أنه كان شخصا مخلصا وصادقا، وعلينا جميعا أن نحاول بلورة صفاته في أنفسنا.

وشدد على ضرورة إحياء ذكرى الشهداء جميعا، ومن أبرزهم الحاج قاسم سليماني، وأضاف : يجب استخدام الفنون المختلفة لإبقاء ذكرى الشهيد حية وسماته الشخصية والعملية وشرحها بشكل يجعل حضور الناس في تكريمه مستمرا ودائما .

وفي مستهل هذا اللقاء، صرح القائد العام للحرس الثوري "اللواء حسين سلامي"، الذي سرد بعضا من سماته البارزة؛ قائلا : ان الارث الدائم والراية الشامخة للشهيد سليماني اي راية المقاومة، هي في تقدم مستمر وعلى كافة الجبهات.

وفي هذا اللقاء ايضا، قدمت ابنة الشهيد سليماني "السيدة زينب سليماني"، تقريرا حول الفعاليات الثقافية والاجتماعية التي قامت بها مؤسسة الشهيد سليماني لحد اليوم.

رمز الخبر 193704

سمات

تعليقك

You are replying to: .
6 + 4 =