ايران تعرب عن قلقها ازاء اعمال العنف والشغب في البرازيل

أعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية ناصر كنعاني عن قلقه إزاء أعمال العنف والشغب وتدمير الممتلكات العامة والهجوم على المؤسسات الديمقراطية والسيادية في البرازيل.

وقال كنعاني في تصريح له مساء الاثنين: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤكد على ضرورة الحفاظ على الاستقرار والأمن واحترام سيادة القانون في البرازيل في ظل الحكومة النابعة عن تصويت وإرادة الشعب.

ولم يمض أسبوع على تولي الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا مقاليد السلطة، حتى اقتحم أنصار سلفه اليميني جايير بولسونارو مقر الكونغرس والقصر الرئاسي والمحكمة الفدرالية في العاصمة برازيليا.

واعتقلت الشرطة البرازيلية 150 شخصا ممن قاموا باقتحام مبان حكومية وارتكبوا أعمال تخريب، وتمت تعبئة قوات إضافية لدعم قوات الشرطة في العاصمة برازيليا.

وكانت قوات الأمن استعادت السيطرة على القصر الرئاسي ومقري البرلمان والمحكمة العليا، بعد أول هجوم من نوعه على مؤسسات الدولة في البرازيل منذ 40 عاما.

وفي يوم الأحد من الاسبوع الماضي أجريت الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في البرازيل ، وتوجه المواطنون البرازيليون أيضًا إلى صناديق الاقتراع لانتخاب 12 حاكمًا للبلاد.

وفي الجولة الثانية من الانتخابات ، نجح لولا دا سيلفا في أن يصبح رئيسًا للبرازيل مرة أخرى بفوزه بنسبة 50.8٪ من الأصوات مقابل 49.2٪ لمنافسه.

ورفض بولسونارو ، المعروف باسم "ترامب البرازيل" ، قبول الهزيمة أمام دا سيلفا في أول خطاب له بعد الانتخابات الرئاسية.

رمز الخبر 193742

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 10 =