إيران تعزي نيبال في حادث تحطم طائرة ركاب مدنية

أعربت الخارجية الإيرانية عن تعازيها ومواساتها للحكومة النيبالية وشعبها في ضحايا حادث طائرة ركاب مدنية تحطمت في مدينة بوخارا بوسط البلاد بعد أن أقلعت من العاصمة كاتمندو.

وفي تغريدة على تويتر عبرت وزارة الخارجية عن أحر التعازي وأصدق المواساة، في ضحايا تحطم طائرة الركاب النيبالية الذي اودى بحياة 72 راكبًا.

وأعربت وزارة الخارجية عن تمنياتها ليرقد المتوفين في سلام أبدي وان يلهم ذويهم الصبر والسلوان.

واعلنت شركة "يتي" للطيران في نيبال امس الاحد عن تحطم طائرة تابعة لها غرب البلاد ومصرع جميع من كانوا على متن الطائرة المنكوبة وعددهم 72.

وكانت الطائرة في رحلة من كاتمندو إلى مدينة بوخارا السياحية قبل دقائق من هبوطها، وكان كان على متنها 72 شخصا، بينهم (68 راكبا من بينهم 15 أجنبيا و4 من أفراد الطاقم، ومن بينهم أيضا 3 رضع و3 أطفال.

رمز الخبر 193770

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =