أمير عبداللهيان: قرار البرلمان الأوروبي تجاه الحرس الثوري یتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة

أكد وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبداللهيان" على دور الحرس الثوري في محاربة تنظيم داعش الإرهابي، مؤكدا: أن الإجراءات التخريبية للبرلمان الأوروبي تجاه الحرس الثوري تتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة.

وتبادل وزير الخارجية في اتصال هاتفي مع وزير خارجية السويد توبياس بيلستروم، وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام الثنائية والدولية.

وانتقد وزير الخارجية بشدة الموقف غير البناء للبرلمان الأوروبي تجاه حرس الثورة الإسلامية، معربا عن أمله في أن تستمر العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والجمهورية الإسلامية الإيرانية في مسار بناء خلال رئاسة السويد للاتحاد الأوروبي.

وأكد وزير الخارجية أن الإجراءات التخريبية التي قام بها البرلمان الأوروبي ضد حرس الثورة الإسلامية تتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة.

وأضاف أن حرس الثورة الإسلامية لعب دوراً بناءً في محاربة تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا ومنطقة غرب آسيا، وبتدمير داعش أنقذ العواصم الأوروبية من هجمات هذه المجموعة الإرهابية. لذلك فإن الأوروبيين مدينون لجهود حرس الثورة الإسلامية في محاربة الإرهاب.

وأشار أميرعبداللهيان إلى ضرورة توسيع نطاق التشاور بين طهران وستوكهولم، وقال، يجب عدم السماح بأن تتأثر العلاقات التاريخية بين البلدين من قبل بعض الأشخاص ذوي المصالح الشخصية والإرهابية.

بدوره أكد وزير خارجية السويد توبياس بيلستروم، في هذا الاتصال الهاتفي، على اهتمام بلاده خلال رئاسة الاتحاد الأوروبي لتوسيع المباحثات بين الاتحاد الأوروبي وإيران.

وحول القرار الأخير الصادر عن البرلمان الأوروبي قال أن هذا القرار غير ملزم.

كما أشار إلى أهمية المشاورات القنصلية بين البلدين، معربا عن أمله في استمرار التعاون في هذا المجال.

كما تباحث الجانبان خلال هذا الاتصال الهاتفي، آخر التطورات في أوكرانيا.

رمز الخبر 193788

سمات

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =