منتدى الصحوة الإسلامية العالمي: أوروبا لا يمكنها أن تضر بالحرس الثوري الإيراني

اعلن منتدى الصحوة الإسلامية العالمي ردًا على الإجراء الأخير للبرلمان الأوروبي: يجب على الأوروبيين أن يعلموا أن هذه الأعمال لن تضر بسمعة الحرس الثوري والجنود الأعزاء الآخرين في بلادنا وهذه الأعمال الاستفزازية مدانة بشدة .

وادان منتدى الصحوة الإسلامية العالمي في رسالة  له العمل العدائي لأوروبا بإدراج اسم الحرس الثوري الإسلامي على قائمة الإرهاب وقال: إن الحرس الثوري الإسلامي هو أحد ركائز وأسس حماية الثورة الإسلامية الإيرانية والحدود الايرانية وسيدعمها دائما.

وجاء في الرسالة: استمرارا للمؤامرات والجرائم والمخططات الشريرة وشن حرب مركبة من الأعداء والمسيئين، تعرضت إيران الإسلامية مرة أخرى للهجوم من قبل وسائل الإعلام الاجنبية ومورست جميع أنواع الضغط عليها التي تتراوح بين عقوبات قاسية والإرهاب الاقتصادي ، وانتهاك الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين لحقوق الإنسان ضد الشعب الإيراني.

واضافت الرسالة: لأكثر من 40 عامًا، استخدمت الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية كل جهودها لعزل والضغط على الشعب الايراني الشجاع والنظام المقدس في الجمهورية الإسلامية الايرانية لفرض سياساتها المتغطرسة وبالطبع استطاع الشعب الايراني وجميع الأجهزة العسكرية وقوى الامن الداخلي من خلال التحلي باليقظة والاستفادة من توجيهات القائد الحكيم للثورة آية الله العظمى الإمام الخامنئي، أن يمر بكل هذه العقبات الصعبة بكل فخر ، ويخيب أعداء ايران.

وفي آخر عمل عدائي قام به الأوروبيون، تم إدراج الحرس الثوري الإيراني الفخور الذي يعتبر أهم جماعة لمكافحة الإرهاب في المنطقة، في قائمة المنظمات الإرهابية وفُرضت عليه عقوبات.

وحارب الحرس الثوري الإيراني الكبير بكل قوته وبقيادة الفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني وشجاعته ضد ظاهرة داعش الإرهابية التي كانت عميلة للولايات المتحدة والكيان الصهيوني. وتمكن الحرس الثوري من هزيمة داعش في المنطقة والقضاء على هذا التنظيم الارهابي، وبالطبع هذه التضحيات جعلت ايران والمنطقة تنعم بالأمن.
واعلن منتدى الصحوة الإسلامية العالمي أن الحرس الثوري الإسلامي هو أحد ركائز وأسس حماية الثورة وإيران الإسلامية والشعب الايراني النبيل وسندعمه على الدوام.

رمز الخبر 193794

سمات

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =