كنعاني: على المتشدقین الألمانيین أن ينظروا في جرائم الصهاينة في الضفة الغربية

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "ناصر كنعاني" إن المستشار الألماني "أولاف شولتس" أثبت مرة أخرى أنه لا يزال يقف في الجانب الخطأ من التاريخ في استنساخ غير مدروس ینبع عن الحقد والبغض ودعا المتشدقین الألمانيین إلى ایلاء الإهتمام بالجريمة البربرية التي ارتكبها الصهاينة قبل أيام في جنين في الضفة الغربية.

وردا على تكرار المواقف التدخلية للمستشار الألماني "أولاف شولتس" تجاه الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال زيارته الأخيرة للأرجنتين قال كنعاني: أثبت المستشار الألماني مرة أخرى أنه لا يزال يقف في الجانب الخطأ من التاريخ في اللجوء إلی استنساخ غير مدروس ینبع عن الحقد والبغض. 

وأضاف أن ما يدل بشكل صحيح علی تشابه تاريخي هو ظهور وتزايد التطرف والمطامع التي تظهر علی شکل جدید في ألمانيا، والذي لم ينتج عنه سوى ترويج للعنف والكراهية بالتمسك إلى أدوات حقوق الإنسان مشيرا إلی اخفاقات القادة قبل الحرب العالمية الثانية في هذا الصدد.

وقال:نشهد اليوم وللأسف محاولات من قبل البعض لاستخدام مشروع "اللجوء الى حقوق الانسان لاظهار القوة " بهدف تقديم صورة إيجابية عن أنفسهم وحتى إظهار أنفسهم كقادة ورواد في مجال حقوق الانسان.
ودعا المتشدقین الألمانيين إلى ایلاء الإهتمام بالجريمة البربرية التي ارتكبها الصهاينة قبل أيام في جنين بالضفة الغربية فيما لم نسمع من السلطات الألمانية كلمة واحدة لادانة الجرائم الوحشیة التي يرتكبها الكيان الصهيوني.

رمز الخبر 193840

سمات

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =