امير عبداللهيان يؤكد موقف ايران الداعم للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة

عبّر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان عن تضامن الجمهورية الاسلامية الكامل مع الشعب الفلسطيني واهالي الشهداء، مؤكدا موقفها في دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، ومعربا عن قناعته وإيمانه أن الشعب الفلسطيني سوف يحقق النصر ويحرر القدس والأقصى وأرض فلسطين التاريخية بكاملها.

وافاد بيان لحركة حماس ان هنية تلقى اتصالا هاتفيا من امير عبداللهيان الذي عبر عن تضامن إيران الكامل مع الشعب الفلسطيني وأهالي الشهداء جراء المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الصهيوني في مخيم جنين، مستنكرًا قيام الاحتلال منذ مطلع هذا العام الميلادي بقتل أكثر من 30 فلسطينيا حتى هذه اللحظة.

وعبر عن اعتزازه بالمقاومة الفلسطينية التي لم تتوان في الرد على هذه المجازر وهذا العدوان الواسع، مؤكدًا موقف الجمهورية الإسلامية في دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، ونقل تحيات القيادة الإيرانية لأهالي الشهداء ولعموم الشعب الفلسطيني، مؤكدًا قناعته وإيمانه أن الشعب الفلسطيني سوف يحقق النصر ويحرر القدس والأقصى وأرض فلسطين التاريخية بكاملها.

ووجّه وزير الخارجية الايراني دعوة رسمية لرئيس حركة حماس لزيارة الجمهورية الإسلامية في الوقت الذي يراه مناسبًا.

*هنية

من جانبه عبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس عن تقديره للاتصال وللموقف الذي عبر عنه الوزير امير عبداللهيان، وأشاد بمبادرة الجمهورية الإسلامية بهذا الاتصال تأكيدًا لموقفها الثابت والأصيل تجاه فلسطين، وتؤكد تموضعها الداعم للقضية الفلسطينية ولمقاومة الشعب الفلسطيني.

وأشار رئيس الحركة إلى أن الحكومة الصهيونية الجديدة هي الأسوأ، وتكشف عن أجندتها الواضحة في استهداف القدس والمسجد الأقصى وتوسيع وبناء المستوطنات وضم (سلب) الأراضي، فضلًا عن سياساتها العدوانية ومحاولات التنكيل بالأسرى ظنًّا أنها قادرة على كسر إرادة شعبنا، غير أنه وكما فشلت كل الحكومات السابقة في تطويع وكسر إرادة شعبنا فلن تنجح هذه الحكومة في تحقيق أهدافها العدوانية.

وأكد رئيس الحركة التمسك بالمقاومة واستمرارها خيارًا إستراتيجيًّا حتى تحرير أرضنا كاملة، معبرًا عن تقديره لدور الجمهورية الإسلامية في دعم مقاومة شعبنا وصموده، ورحب بدعوة الحكومة الإيرانية له لزيارة الجمهورية الإسلامية ونقل تحياته للقيادة الإيرانية كافة.

كما شدد رئيس الحركة على إدانة أي عدوان غاشم تتعرض له الجمهورية الإسلامية كما حصل الليلة الماضية (مساء السبت) بالمسيرات، مؤكدًا ثقته في قدرة الجمهورية الإسلامية في إيران على إحباط كيد واعتداءات الأعداء.

*النخالة

وفي اتصال هاتفي اجراه مع الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين زياد النخالة، يوم الاحد، عبّر وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان عن دعم وتأييد طهران لجهاد وبطولات الشعب الفلسطيني، وخاصة في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وأشاد وزير الخارجية الإيراني بشجاعة مجاهدي الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال والقوات الصهيونية.

من جهته جدد زياد النخالة شكر الشعب الفلسطيني للشعب الإيراني ودعمة وتأييده المستمر للمقاومة في وجه العدوان والاحتلال الصهيوني، معربًا عن شجبه للمؤامرات الأميركية والصهيونية ضد الشعب الإيراني المسلم.

وأشاد النخالة بالتفاف الشعب الإيراني حول قيادته في إفشال كل المشاريع التي تستهدف الجمهورية الإسلامية، وخاصة العدوان الأخير الذي استهدف بعض المنشآت الصناعية الإيرانية في أصفهان.

رمز الخبر 193841

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =