إيران ونيكاراغوا توقعان مذكرة تفاهم حول آلية التعاون والمشاورات السياسية

وقع وزيرا خارجية إيران ونيكاراغوا مذكرة تفاهم حول آلية التعاون والمشاورات السياسية بين البلدين

وتم توقيع مذكرة تفاهم حول آلية التعاون والمشاورات السياسية بين وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان ونظيره النيكاراغوي دينيس مونكادا في وزارة خارجية نيكاراغوا.

وصرح وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية حسين أمير عبداللهيان ان النظر إلى أمريكا اللاتينية في إطار عقيدة السياسة الخارجية الإيرانية ، يحظى باهتمامنا الجاد ونحن نشهد تسارع وتوسع العلاقات بين إيران ونيكاراغوا.

وأضاف أمير عبداللهيان في لقاء مشترك مع نظيره النيكاراغوي دنيس مونكادا في ماناغوا: "يسعدنا أن التعاون في مجال الطاقة قد اكتسب في الأشهر الأخيرة زخماً ونطاقًا أكبر ، ونتفق مع زميلي على أن يعقد اجتماع اللجنة الاقتصادية في عاصمتي البلدين بانتظام".

وتابع: سفيرانا يتابعان العلاقات بشكل نشط ويسعدني أن مواقف البلدين من القضايا الدولية صائبة وماضية في المسار الصحيح. نحن نسعى جاهدين من أجل الاستقلال السياسي ونظام تعددية الاقطاب.

واضاف أمير عبداللهيان: ان العقوبات تهديد إرهابي تستخدمه الإمبريالية كأداة.

كما قال دينيس مونكادا ، وزير خارجية نيكاراغوا: "نحن نسير على طريق جيد لتحسين العلاقات ، وتوقيع مذكرة تفاهم بشأن التشاور والتعاون السياسي هو أحد سبل تعزيز التعاون".

وأكد: من خلال مذكرة التفاهم أن سيطلق البلدان طرقا بناءة ويناقشان ويتشاوران بشأن لقاءات عمل في مجال التعاون.

وأكد وزير خارجية نيكاراغوا: هذه هي وثيقة التعاون الأولى في العام الجديد التي سيتم توقيعها بين إيران ونيكاراغوا ، وفي العام الماضي وقعنا 14 وثيقة تتماشى مع مصالح الشعبين والدولتين.

وأضاف: نحن واثقون من أننا سنعزز العلاقات بين البلدين من خلال العمل المشترك والتعاون ، وان اوجه التعاون هي في مجال البناء بين البلدين.

وأكد وزير خارجية نيكاراغوا: نؤكد على التعاون مع دولة صديقة وشقيقة ، وإيران ونيكاراغوا مستمرتان في اتجاه السلام وحقوق أمتهما.

رمز الخبر 193853

سمات

تعليقك

You are replying to: .
7 + 8 =