استشهاد مراسلة ومصور الميادين بغارة إسرائيلية في طيرحرفا

قناة الميادين تنعى المراسلة فرح عمر والمصور ربيع المعماري اللذين ارتقيا في استهداف إسرائيلي غادر جنوب لبنان.

و استشهدت مراسلة الميادين فرح عمر والمصور الذي يُرافقها ربيع المعماري في غارة إسرائيلية استهدفتهم في بلدة طيرحرفا جنوبي لبنان. 

ونعت قناة الميادين الزميلين اللذين ارتقيا بقصف إسرائيلي غادر جنوبي لبنان. 

وأعلنت الميادين "كانت مراسلتنا الشهيدة فرح عمر قد ظهرت في رسالتها الأخيرة ضمن تغطية مباشرة قبل نحو ساعة من الآن على شاشة الميادين، متحدثةً عن آخر التطورات في الجنوب.:

وفي هذا السياق، أكّد رئيس مجلس إدارة شبكة الميادين "غسان بن جدو" أنّ "الزميلين فرح عمر وربيع المعماري استشهدا من جراء استهداف إسرائيلي مباشر". 

وأضاف بن جدو، خلال نعيه الزميلين، أنّ "الاحتلال استهدف موكب الميادين بشكل مباشر ومقصود قطعاً". 

وخاطب الاحتلال الإسرائيلي: "أقول لك إنّك لن تستطيع إسكات صوت الميادين ولتعلم أنّنا مستمرون مهما قتلت وحاولت".

وأردف قائلاً: "باقون ومستمرون في تغطيتنا وعملنا الصحافي الشريف الذي تُعّد أولويته تغطية جرائم الاحتلال في غزة والضفة وفلسطين ولبنان". 

وشدّد على أنّ "ما يحصل في لبنان هو حرب حقيقية ومقاومة حقيقية تواجه بقوة وشهامة دعماً للمقاومة الفلسطينية في غزة". 

يأتي استهداف أحد طواقم الميادين في جنوبي لبنان في سياق استهداف الاحتلال المتواصل للطواقم الصحافية، في سياسة متعمدة لتعتيم الخبر ونقل الواقع كما هو. 

وكان الاحتلال قد استهدف طواقم من الصحافيين في 13 تشرين الأول/أكتوبر الماضي بقصف مباشر في محيط بلدة علما الشعب أثناء تغطيتهم الوضع على الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة، ما أدّى إلى استشهاد مصور وكالة "رويترز" عصام عبد الله وإصابة آخرين. 

انتهی**1426

رمز الخبر 195503

تعليقك

You are replying to: .
8 + 1 =