غريب آبادي: دعم الغرب وأميركا لمجازر الصهاينة أطاح بسمعة أدعياء حقوق الانسان

أكد مساعد الشؤون الدولية في السلطة القضائية، وأمين لجنة حقوق الانسان في ايران كاظم غريب آبادي، ان الدعم الغربي وخاصة الاميركي للمجازر الصهيونية في غزة أذهب بكل ماء وجه وسمعة أدعياء حقوق الانسان.

وندد غريب آبادي الذي زار محافظة بوشهر (جنوب ايران) في لقاء مع اعضاء المجلس القضائي في هذه المحافظة، عدم تحرك المنظمات الدولية ومنها مؤسسات حقوق الإنسان والدول المتشدقة بحقوق الانسان، ازاء استمرار الجرائم الصهيونية في قطاع غزة، قائلا ان المسؤولية المباشرة عن هذه الجرائم تقع على عاتق هؤلاء والنظام الاميركي على وجه الخصوص.

واضاف " ان صمت مسؤولي الدول الغربية والاوروبية ازاء الجرائم الوحشية التي يقوم بها الكيان الصهيوني القاتل للاطفال أذهب بماء وجه وسمعة ادعياء حقوق الانسان في العالم.

وتابع غريب آبادي بأن فلسطين هي مسرح للعدوان والاحتلال طوال الـ 75 عاما الماضية على يد الكيان الصهيوني الغاصب ، واضاف " استنادا للقوانين الدولية فان الكيان الصهيوني القاتل للاطفال والذي يرتكب الجرائم ويقوم بالاحتلال ، لا يتمتع ابدا بحق الدفاع المشروع عن النفس".

وشدد غريب آبادي على ان الكيان الصهيوني قد تلقى الهزيمة في تحقيق اهدافه الاستراتيجية المعلنة في غزة، كما نوه الى اهمية التحرك القضائي لمارسة اكبر قدر ممكن من الضغوط على الصهاينة ، مؤكدا على ضرورة الاستفادة من الامكانيات القانونية لمختلف الدول للضغط على الصهاينة لايقاف اجرامهم.

رمز الخبر 195585

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =