وقع وزيرا خارجية إيران وروسيا وثيقة مشتركة حول أساليب المواجهة وعواقب الإجراءات القسرية.

أن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، ونظيره الروسي، سيرغي لافروف وقعا في موسكو البيان المشترك للجمهورية الإسلامية الإيرانية وروسيا الاتحادية حول أساليب المواجهة وتداعيات الإجراءات القسرية الأحادية.

ويزور وزير الخارجية الإيراني موسكو بهدف المشاركة في اجتماع وزراء خارجية الدول المطلة على بحر قزوين، والتي تضم إيران وروسيا وتركمانستان، وكازاخستان وجمهورية أذربيجان.

وبحسب أمير عبداللهيان فإن الاجتماع سيركز على "القضايا التي تعزز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول المطلة على بحر قزوين".

وقال خلال الاجتماع المذكور: من الضروري تسريع عملية التعاون الخماسي. إن الإجراءات الأحادية الجانب في بحر قزوين، بغض النظر عن حقوق الدول الساحلية الأخرى، تنتهك حقوق الجيران.

رمز الخبر 195599

تعليقك

You are replying to: .
7 + 9 =