"فايننشال تايمز": الدمار شمال غزة كدمار مدن ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية

ذكرت صحيفة "فايننشال تايمز"، أنّ الدمار الذي لحق بشمال غزة في أقل من سبعة أسابيع، "يقترب من الدمار الذي سبّبه القصف الشامل للمدن الألمانية على مدى سنوات خلال الحرب العالمية الثانية".

انه وفق محللين عسكريين، تمت تسوية أحياء بأكملها بالأرض في غزة.

وبحلول 4 كانون الأول/ديسمبر، تعرض أكثر من 60% من المباني في شمال غزة لأضرار جسيمة، وفقاً لتحليل بيانات رادار الأقمار الصناعية، ويرتفع ذلك إلى ما يصل إلى 70% من المباني في بعض المناطق.

وفي جميع أنحاء قطاع غزة، تم تدمير ما بين 82.600 و105.300 مبنى، وفقاً للتقديرات، التي تحصي المباني المتضرر نصف هيكلها على الأقل.

وتابعت الصحيفة، أنّه على النقيض من ذلك، على مدار عامين، بين عامي 1943 و1945، أدى قصف الحلفاء لـ 61 مدينة ألمانية كبرى إلى تدمير ما يقدر بنحو 50% من مناطقها الحضرية.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي شن عدواناً على قطاع غزة، مستمر منذ أسابيع، خلّف دماراً هائلاً بسبب القصف الجوي والمدفعي الذي قام به "جيش" الاحتلال على الأحياء المدنية الآمنة.

رمز الخبر 195624

تعليقك

You are replying to: .
7 + 10 =