عبداللهيان: إغتيال العاروري يظهر فشل "اسرائيل" في تحقيق أيٍّ من أهدافه بعد أسابيع من الجرائم الحربية

أعرب وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حسين أمير عبداللهيان، عن تعازيه باستشهاد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري، وعدد من رفاقه لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس وأعضاء هذه الحركة التحررية والشعب الفلسطيني المناضل.

 أنّ أمير عبداللهيان أعرب في رسالة عبر موقع إكس (تويتر سابقاً)، عن تعازيه باستشهاد الشيخ صالح العاروري وعدد من رفاقه للسيد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وأعضاء هذه الحركة التحريرية والشعب الفلسطيني المناضل.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني قائلاً: "إن مثل هذه العمليات الإرهابية الجبانة تثبت بأنّ الكيان الصهيوني لم يحقق أيًا من أهدافه بعد أسابيع من جرائم الحرب والإبادة الجماعية والدمار في غزة والضفة الغربية، وذلك على الرغم من الدعم المباشر الذي تقدمه الولايات المتحدة لهذا الكيان".

وتابع عبداللهيان: "أنّ الأنشطة الشريرة التي تقوم بها آلة الإغتيال التابعة لهذا الكيان الإرهابي في بلدان أخرى تشكل تهديدا حقيقيا للأمن والسلام، وهو إنذار جاد لأمن دول المنطقة."

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن إسرائيل اغتالت صالح العاروري نائب رئيس مكتبها السياسي و3 من مرافقيه في هجوم على مبنى في الضاحية الجنوبية لبيروت مساء أمس الثلاثاء.

رمز الخبر 195789

تعليقك

You are replying to: .
1 + 6 =