وزير الداخلية : غالبية الشهداء في حادث كرمان ارتقوا اثر التفجير الثاني ..الوضع تحت السيطرة

قال وزير الداخلة "احمد وحيدي" : ان حادث التفجير الارهابي الاول في مزار الشهداء بمحافظة كرمان (جنوب)، وقع عند الساعة الثالثة عصر اليوم، وعندما هرع الزوار الى مساعدة جرحى هذا الحادث، وقع التفجير الثاني في الساعة الثالثة و20 دقيقة عصرا، ما سجل اكبر عدد من اجمالي ضحايا هذا الحادث بين شهيد وجريح؛ مؤكدا بان الوضع داخل المحافظة بات تحت السيطرة.

وفي تصريحه عقب هذين الانفجارين، عزى "وحيدي" الامام المنتظر (عج) وقائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني؛ كما اعرب عن تضامنه ومواساته مع عائلات وذوي الضحايا في هذا الحادث المرير.  

ولفت بان فرق الاغاثة والطوارئ شرعت، منذ وقوع الحادث، في مهامها وقامت بنقل الجرحى الى المراكز العلاجية؛ مؤكدا بان الاوضاع داخل المحافظة تحت سيطرة القوى الامنية والامن الداخلي.

وصرح وحيدي : ان ما حدث اليوم جاء على امتداد المؤامرات التي لطالما سعى اليها الاعداء وبذلوا الجهود لاستهداف التجمعات والمناسبات المختلفة داخل البلاد، لكنهم فشلوا بفضل يقظة القوات الاستخباراتية.

وشدد وزير الداخلية على، ان هذا الاجراء الارهابي سيلقى ردا صارما ومدمرا من قبل الاجهزة الامنية والعسكرية للجمهورية الاسلامية في اقرب وقت.

وفي متابعة لاخر حصيلة الانفجارين بمحافظة كرمان اليوم، اعلنت هيئة الطواري الوطنية عن ارتفاع عدد الشهداء الى 103، والمصابون يبلغ عددهم 171 شخصا حتى الان.

رمز الخبر 195798

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =