وزارة الأمن الإيرانية: أحد الإرهابيين الإنتحاريين يحمل الجنسية الطاجيكية

أصدرت وزارة الأمن الإيرانية مساء اليوم الجمعة بيانا أوضحت فيه بعض التفاصيل حول الهجوم الإرهابي المأساوي في كرمان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنها أصدرت وزارة الأمن الإيرانية بيانا، أوضحت فيه بعض التفاصيل حول الهجوم الإرهابي في كرمان جاء فيه:

ببالغ الحزن والأسي جراء المأساة الإرهابية الأخيرة التي وقعت في ذكرى استشهاد قائد العالم الإسلامي العظيم الشهيد الفريق قاسم سليماني (رضي الله عنه)، وبالتعازي لاستشهاد ثلة من أبناء الوطن المظلومين المسفوكين دماءهم، إلى الأمة الإيرانية الفخورة، وخاصة إلى العائلات العزيزة الثكلى، وتمني الشفاء العاجل والكامل للجرحى، نبلغ الشعب الإيراني العزيز:

1. بعد وقت قصير من الحادث المأساوي، اكتشفت قوات جهاز الإستخبارات الآثار الأولى لعملاء داعش الإرهابيين ومن أجل التعرف على العملاء الآخرين الذين تعاونو ودعمو الإرهابيين بالإضافة إلى المجرمين المحتملين الآخرين، نفذت بالتعاون مع جميع الأجهزة الأمنية وإنفاذ القانون والمخابرات في البلاد إجراءات استخباراتية وفنية وأمنية واسعة النطاق.

2. ومن بين الإرهابيين الانتحاريين الذين قتلا في مكان الحادث، كان أحدهما يحمل الجنسية الطاجيكية ولم يتم بعد تحديد هوية الإرهابي الثاني بشكل نهائي.

3. وبعد تحديد العوامل التى أدخلت الإرهابيين إلى البلاد، تمت تنفيذ أولى عملية الاعتقال مساء يوم الحادث.

4. وفي صباح اليوم التالي (الخميس)، تم التعرف على المسكن الذي كان يستخدمه الإرهابيان القتيلان في ضواحي مدينة كرمان، كما تم التعرف على عنصرين يدعمان ويزودان المسكن المذكور واعتقالهما.

5. واستمرارا للعملية تم التعرف على 9 أشخاص من شبكة إسناد الفريق الإرهابي وأعوانه واعتقالهم في 6 محافظات من البلاد. ومن المؤكد أن هذه العملية ستستمر حتى القبض على آخر شخص تورط في دعم المجرمين بأي شكل من الأشكال.

6. ان سبب عدم إصدار البيان حتى هذه اللحظة يعود إلى اكتشاف معدات متفجرة جاهزة في مقر إقامة الإرهابيين، ما قد يشير إلى احتمال وجود عملاء آخرين لنقل المواد المتفجرة واستخدامها في أماكن أخرى. ومن بين المعدات المكتشفة: 2 سترة انتحارية، 2 جهاز تحكم عن بعد، 2 صاعق ناسف، عدة آلاف من الرصاصات المستخدمة في السترات الإنتحارية، والأسلاك المعدة للسترات وكميات من المواد الخام المتفجرة.

7.بما أن عملية تحديد الهوية وتدابير الإمداد الثانوية يتم تنفيذها في البلاد وخارجها بكل الإمكانات المتاحة، فسنبلغ الأمة الإيرانية النبيلة المعلومات الأخرى التي يتم الحصول عليها في الوقت المناسب.

8. إن استمرار الشعب الإيراني العزيز في إقامة مراسم إحياء ذكرى استشهاد اللواء سليماني (رض) وحضورهم الملحمي في مراسم تشييع الشهداء والإدانة الشديدة لذلك العمل الإرهابي الأعمى، كما هو الحال دائماً، حيد فتن ومؤامرات الأعداء ومنهم مرتزقة داعش وصانعيه الأمريكان والصهيونيين... ان قوات الأمن، تنحني لعظمة هذا الشعب العزيز، وتعاهد كما أكد قائد الثورة الإسلامية أن "جنود طريق سليماني سيردون بقوة على خبث المجرمين".

رمز الخبر 195816

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =