غريب آبادي:ترامب وبومبيو وماكينزي هم المتهمون الثلاثة الرئيسيون في ملف استشهاد الحاج قاسم سليماني

اعلن مساعد رئيس السلطة القضائية في الشؤون الدولية وأمين لجنة حقوق الإنسان في إيران، كاظم غريب آبادي، إن الحاج قاسم سليماني حسن موقع إيران الاستراتيجي في المنطقة بأفعاله، ومحور المقاومة مدين لجهود الحاج قاسم.

 انه اعتبر كاظم غريب آبادي في مؤتمر "رجل الميدان؛ حقوق الإنسان": ان قيادة الحاج قاسم مدرسة ومساراً لصدق عمله .

وأضاف: الشهيد سليماني كان استراتيجيا عسكريا عظيما في المنطقة. وكان الحاج قاسم دائما ينتصر على المخططات التي تصنع في المنطقة، سواء في مناقشة الجماعات الإرهابية أو القضايا السياسية كان شجاعاً وكان يقاتل دائماً إلى جانب الجنود في الميدان.

وتابع غريب آبادي ان الحاج قاسم كان له خدمات واسعة لإيران والمنطقة وحماية المراقد المقدسىة . مضيفا أن محور المقاومة مدين لجهود الحاج قاسم. لقد قدم خدمة عظيمة للإسلام والمسلمين.

واضاف ان داعش خلقتها أمريكا وجاءوا وقالوا هذا بأنفسهم، لكنهم استخدموا داعش وأفعاله لتشويه اسم المسلمين. لكن مواجهة الحاج قاسم كانت تحمل رسالة مفادها أننا ضد إساءة داعش للإسلام والمسلمين.

وأشار غريب آبادي: أن ترامب وبومبيو وماكينزي الرئيس السابق لمنظمة سنتركوم الإرهابية، هم المتهمون الثلاثة الرئيسيون في قضية الحاج قاسم سليماني الجنائية.

وقال: أقل عقاب لهم هو انعدام الأمن لديهم، ويمكنك أن ترى كم يتم إنفاقه سنويا لحمايتهم، ولكن يجب أن يتحملوا عقابهم.

وتابع القول: إن ما قام به الأمريكيون من اغتيال الحاج قاسم يعد انتهاكًا لجميع قواعد ميثاق الأمم المتحدة. كما أعلن المقرر الخاص للأمم المتحدة أن عملية الاغتيال تعد انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة ومعايير مبدأ حظر استخدام القوة والقوانين الدولية وأنها عمل غير قانوني.

وقال غريب آبادي: صممنا ثلاثة مسارات للمتابعة القضائية في النظام الإيراني، والعراق، والمتابعة الدولية. وفي المجال الدولي، السلطة المختصة الوحيدة هي محكمة العدل الدولية.

وذكر: بعد تحقيق موسع، تم إعداد لائحة الاتهام في يونيو من هذا العام وهناك تهمتان؛ العمل الإرهابي وتمويل الإرهاب. وبالطبع، القضية لا تقتصر على المتهمين الأمريكيين، فقد كانت لدينا أيضًا وثائق من خمس إلى ست دول أخرى كان لا بد من دراستها، وقرر متابعة المتهمين الأمريكيين في المرحلة الأولى. إنجلترا وألمانيا أيضًا متهمون في هذا الشأن. وتم إنشاء محكمة خاصة وستعقد أول جلسة للمحكمة في البلاد مطلع العام المقبل.

ونوه غريب آبادي: "التحقيقات مستمرة في العراق، لكن أحد مطالبنا هو إنهاء التحقيق في أسرع وقت ممكن وتقديم لائحة الاتهام، وإن شاء الله سنرى إجراءات قضائية في العراق أيضاً".

رمز الخبر 195825

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =