اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين شمالي الضفة الغربية وهو ما أدى إلى اندلاع اشتباكات مسلحة عنيفة مع مقاومين، كما نفذت اقتحامات متزامنة في نابلس ورام الله والخليل واعتقلت شقيقتي الشهيد صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) .

 انه اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين شمالي الضفة الغربية وهو ما أدى إلى اندلاع اشتباكات مسلحة عنيفة مع مقاومين، كما نفذت اقتحامات متزامنة في نابلس ورام الله والخليل واعتقلت شقيقتي الشهيد صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) الذي اغتيل في العاصمة اللبنانية بيروت مطلع الشهر الجاري.

وبدأ اقتحام جنين ليلا ولا يزال مستمرا حتى صباح اليوم وشاركت فيه عشرات الآليات العسكرية والإسرائيلية.

وصرحت المصادر بأن قوات الاحتلال حاصرت المدخل الرئيسي لمخيم جنين، مشيرا إلى اندلاع اشتباكات مسلحة وسط المدينة بين مقاومين فلسطينيين والقوات المتوغلة.

ووصف صحفيون وناشطون فلسطينيون الاشتباكات بالعنيفة، وأشاروا إلى استخدام المقاومين عبوات ناسفة لاستهداف آليات الاحتلال، كما نشروا مقاطع مصورة تظهر قيام الجرافات بتخريب الشوارع.

وكان شابان فلسطينيان أصيبا بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء اقتحامها بلدة عرابة جنوب مدينة جنين.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية بأن طواقم الإسعاف نقلت أحدهما إلى المستشفى بينما اعتقلت قوات الاحتلال الجريح الثاني.

وفي شمالي الضفة أيضا، اقتحمت قوات الاحتلال مدينة نابلس وداهمت عددا من المنازل في الجبل الشمالي واعتقلت شابين فلسطينيين.

وقال جيش الاحتلال إنه أصاب عددا من المقاتلين الفلسطينيين خلال تبادل لإطلاق النار، دون وقوع إصابات في صفوفه، كما أعلن اعتقال مطلوبَين فلسطينيين خلال توغله في المخيم.

رمز الخبر 195871

تعليقك

You are replying to: .
8 + 8 =