رئيسي: الهجوم على اليمن كشف ذات أميركا الحقيقي المناهض لحقوق الإنسان

أكد الرئيس الإيراني، السيد إبراهيم رئيسي في محادثات هاتفية مع رئيس المجلس السياسي الأعلى اليمني، مهدي المشاط أن الهجمات الأميركية على اليمن كشفت ذاتها الحقيقية المجرمة والمناهضة لحقوق الإنسان.

 أن الرئيس الإيراني تلقى اتصالا هاتفيا من المشاط، حيث أشاد خلاله بشجاعة الشعب اليمني العظيم في دعمه للشعب الفلسطيني المظلوم، مؤكدا على سياسة ضمان الأمن الملاحي الدولي لمختلف البلدان.

ووصف الرئيس الإيراني كيان الاحتلال الصهيوني بأنه كيان إبادة جماعية بسبب اقترافه جرائم ضد عشرات آلاف المدنيين من النساء والأطفال وهو ما أثار إدانات شعوب الدول.

كما أدان الرئيس الإيراني هجوم أميركا على الشعب اليمني مؤكدا أن هكذا إجراء يكشف عن الطبيعة أميركا الحقيقية المناهضة لحقوق الإنسان والمجرمة، مضيفا أن هكذا إجراءات ضد شعب صمد لسنوات أمام إعتداء الأجانب ويلعب اليوم دورا مؤثرا للدفاع عن الشعب الفلسطيني، إجراءات مدانة ومشينة لدى الشعوب المحبة للحرية.

وأكد أن دعم الشعب الفلسطيني المظلوم موقف مبدئي للجمهورية الإسلامية الإيرانية، مضيفا: ظلم الصهاينة سينتهي بانتصار الشعب الفلسطيني.

من جهته، أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليمني في هذا الاتصال: ثابتون في موقفنا لمواجهة الكيان الصهيوني الجائر ونستمر في دعمنا لشعب غزة المظلوم ونأمل أن تستخدم الأمة الإسلامية إمكاناتها لتسليط الضوء على التطورات الراهنة والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها الصهاينة وداعموهم.

رمز الخبر 195874

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =