الرئيس الإيراني: الكيان الصهيوني لم يتمكن من فصل الشعب عن "المقاومة الفلسطينية"

في إشارة إلى محاولات الأعداء اليائسة لترويج صورة غير آمنة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، أعرب الرئيس الإيراني، السيد ابراهيم رئيسي عن شكره وتقديره لجميع القوات العسكرية والأمنية وقوات إنفاذ القانون التي تسعى بإخلاص وجدية لتأمين وحفظ أمن البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنّه أعرب رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الإيرانية، خلال اجتماع مجلس الحكومة صباح اليوم (الأربعاء)، عن تقديره للجهود التي يبذلها حرس الثورة الإسلامية في المنطقة لتعزيز الأمن والسلام، مشيرًا إلى محاولات الأعداء اليائسة لترويج صورة غير آمنة للجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأكد أن الأمن هو القضية الأهم في أي بلد، معرباً عن تقديره لجميع القوات العسكرية والأمنية وقوات إنفاذ القانون التي تسعى بإخلاص وجدية وبشكل غير معلن لتأمين وحفظ أمن البلاد على مدار الساعة.

وتابع الحديث مشيراً إلى مرور 100 يوم على جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب المظلوم والقوي في غزة، وقال: "رغم الدعم الشامل الذي قدمته الولايات المتحدة وبعض دول الغرب للكيان الصهيوني خلال هذه الفترة، إلا أنّ هذا الكيان لم يحقق أي إنجاز سوى قتل 24 ألف امرأة وطفل إبرياء وغير مسلحين، وجرح أكثر من 60 ألف شخص، ورغم ارتكابه جرائم جسيمة وواسعة النطاق، إلا أنّه فشل في الوصول إلى أهدافه المعلنة وهي القضاء على المقاومة وفصل الشعب عن المقاومة والمجاهدين الفلسطينيين."

رمز الخبر 195890

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =