المقاومة الاسلامية في لبنان تستهدف عدداً من مواقع الكيان الصهيوني بصواريخ بركان

استهدفت المقاومة الاسلامية في لبنان مواقع الاحتلال الإسرائيلي عند الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة.

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأربعاء، بإطلاق صاروخين مُضادين للدروع نحو منطقة غلاديولا (موقع عسكري على السفوح الغربية لجبل الشيخ)، مضيفةً أنّ "الجيش ردّ بمهاجمة مصادر النيران".

بدوره، قال مراسل الميادين في جنوب لبنان إنّ نيراناً مُباشرة استهدفت 3 مواقع إسرائيلية عند الحدود مع فلسطين المحتلة، الموقع الأول في الجليل الغربي، والموقع الثاني هو موقع "الراهب" الإسرائيلي (قبالة بلدة عيتا الشعب اللبنانية)، أما الثالث فهو موقع رويسات العلم في مزارع شبعا المحتلة.

كما أفاد بانطلاق نيران مباشرة من لبنان في اتجاه موقع "برانيت" الإسرائيلي.

وبالتزامن، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بإطلاق حزب الله صاروخ بركان نحو مواقع "الجيش" الإسرائيلي في مزارع شبعا، مشيرةً إلى دوي صفارات الإنذار في المطلة في الشمال.

في غضون ذلك، استهدف قصف مدفعي إسرائيلي أطراف بلدة الخيام، وأطراف بلدة حولا في القطاع الشرقي، وأطراف بلدة مروحين، كما استهدفت طائرة مسيّرة إسرائيلية منزلاً في بلدة عيتا الشعب، وفق مراسلنا.

وفي وقتٍ سابق من اليوم، زفّت المقاومة الإسلامية في لبنان - حزب الله، الشهيد المجاهد رشيد محمد شغليل "ذو الفقار" من بلدة تمنين الفوقا الذي ارتقى على طريق القدس.

وأمس، أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان، استهداف تجمعٍ ‏لجنود الاحتلال الإسرائيلي شرق مستوطنة "إفن مناحم" بالأسلحة الصاروخية.

ومع ارتفاع حدّة ضربات المقاومة ازدادت نقمة المستوطنين في الشمال على الحكومة و"الجيش" لفشلهما في معالجة تهديد حزب الله، في الوقت الذي تُواصل المقاومة عملياتها ضدّ مواقع الاحتلال الإسرائيلي وحشوده على طول الحدود اللبنانية - الفلسطينية المحتلة.

وتأتي هذه التطورات في إطار المعركة الجارية عند الحدود اللبنانية- الفلسطينية بين المقاومة الإسلامية و"جيش" الاحتلال الإسرائيلي، والتي انطلقت منذ الثامن من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بعد قيام المقاومة في لبنان بتنفيذ ضربات على المواقع الحدودية، دعماً للمقاومة الفلسطينية، وانتقاماً للأبرياء الفلسطينيين الذين يُستشهدون في القصف الإسرائيلي لقطاع غزة.

رمز الخبر 195895

تعليقك

You are replying to: .
3 + 5 =